لم تهنأ الإسبانية غاربيني موغوروتسا، المصنفة أولى، ببلوغ ربع نهائي دورة سيدني الدولية لكرة المضرب بفوزها على الهولندية كيكي برتنز 6-3 و7-6 في الدور الثاني، إذ إنها أعلنت انسحابها مباشرة عقب المباراة بسبب الإصابة.


وكانت هذه المباراة الأولى لموغوروتسا المصنفة ثالثة عالمياً، هذا الموسم كونها أعفيت من خوض الدور الأول، وهي سبق ان انسحبت من دورة بريسباين أيضاً الأسبوع الماضي لإصابة عضلية.
وفي مباراة أمس، طلبت الإسبانية تدخل المعالج الفيزيائي، والنتيجة كانت تشير الى تقدّمها 2-1 في المجموعة الأولى، إلا أنها أكملت المباراة وواجهت صعوبة لحسم المجموعة الثانية في الشوط الفاصل بعدما فازت بالأولى 6-3.
ويأتي انسحاب موغوروتسا بطلة ويمبلدون الإنكليزية العام الماضي، قبل أيام على انطلاق بطولة أوستراليا المفتوحة، أولى بطولات "الغراند سلام" لهذا الموسم، والتي تبدأ منافساتها الاثنين.
وقالت الاسبانية بعد اعلان انسحابها: "أشعر بخيبة أمل، لكني تحدثت مع أطباء رابطة اللاعبات المحترفات ومع فريقي بعد المباراة اليوم (أمس)، وبناءً على توصياتهم قررت الانسحاب من الدورة".
وكانت موغوروتسا قد قالت مباشرة بعد فوزها وتأهلها إلى ربع النهائي: "شعرت منذ البداية بآلام في عضلات أسفل البطن، وهو ما سبق أن حصل في بريسباين. اعتقدت بأن الأمر سيكون أفضل، لكن في الواقع عاد الألم فطلبت المعالج وتحسّن الوضع". وتابعت: "من الصعب دائماً أن تلعب وأنت تتألم عندما يتعيّن عليك ذلك"، مؤكدة أنها "لم تشارك أبداً في دورة تسبق انطلاق بطولة غراند سلام مباشرة".
وكان من المقرر أن تلتقي موغوروتسا في ربع النهائي الأوسترالية داريا غافريلوفا الفائزة على مواطنتها المخضرمة سامانتا ستوسور 6-4 و6-2، فاستفادت غافريلوفا وبلغت مباشرة نصف النهائي.
وبلغت البولونية أنييسكا رادفانسكا ربع النهائي في سيدني للمرة الخامسة في مسيرتها بفوزها على الأميركية كاثرين بيليس 7-6 و6-0.
وتواجه رادفانسكا في ربع النهائي الإيطالية كاميلا جورجي الفائزة على التشيكية بترا كفيتوفا 7-6 و6-2.