استحقاق كأس دايفيس لمنتخب التنس


من المنتظر أن يبدأ منتخب لبنان للتنس تحضيراته للقاء تايبه الصينية في قاعة نادي التعاضد (بيروت) ضمن المجموعة الآسيوية - الأوقيانية الثانية لمسابقة كأس ديفيس في 3 و4 شباط المقبل، حيث ستكون المباراة برعاية وزير الشباب والرياضة محمد فنيش.

وفي هذا الإطار، يواصل الاتحاد اللبناني للتنس استعداداته للحدث الرياضي الذي يقام في وطن الأرز بعد غياب سنوات عدة مع تدريبات مكثفة للاعبين الذين سيمثلّون لبنان تحت إشراف المدرب نصري الأشقر، على أن تُعلَن أسماء لاعبي الفريق اللبناني لاحقاً. وسيواجه الفائز من لقاء لبنان وتايبه الفائز من لقاء إيران وهونغ كونغ، على أن يواجه الخاسر من اللقاء الأول الخاسر من اللقاء الثاني. وسينتدب الاتحاد الدولي للتنس المصري أشرف حمود مراقباً للقاء بين لبنان وتايبه.

غياب الثلج يعرقل روزنامة الاتحاد

عقد الاتحاد اللبناني للتزلج على الثلج جلسة عادية برئاسة رئيس الاتحاد شربل سلامة، وحضور غالبية الأعضاء. وقد عرض المجتمعون موضوع الروزنامة السنوية لسنة 2018، وقد جرى إقرار الآتي:
بسبب عدم توافر الثلوج بكميات تسمح للاتحاد بتنظيم سباقاته في جميع محطات التزلج في لبنان، أُجِّلَت البطولات الآتية:
- المرحلة الأولى من بطولة تزلج العمق التي كانت مقررة في 12-13- 14 كانون الثاني الجاري إلى تاريخ 23 و25 شباط المقبل، على أن تقام على منحدرات الأرز.
- المرحلة الأولى من بطولة لبنان للأولاد في التزلج الألبي التي كانت مقررة في 13 و14 كانون الثاني الجاري إلى تاريخ 16 شباط المقبل، سباق التعرج القصير في المزار، و5 آذار المقبل سباق التعرج الطويل في الأرز.
- نقل سباقات فئة الأولاد التي كانت مقررة في 3 و4 آذار المقبل في المزار كفرذبيان إلى الأرز.
يشار إلى أن اللاعب سامر طوق، الذي صُنف للمشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستقام في كوريا الجنوبية في رياضة تزلج العمق، حضر جانباً من الاجتماع مع المدرب الصربي ألكسندر ميلانكوفيتش، إذ هنّأت الهيئة الإدارية للاتحاد المتزلج المذكور. وقد تمنى رئيس وأعضاء الاتحاد التوفيق للمتزلج طوق في الألعاب الأولمبية الشتوية.

إنجاز للمتسلقة اللبنانية روان دقيق

حققت اللبنانية روان دقيق التي تحمل أيضاً الجنسية التنزانية، إنجازاً فريداً من نوعه، تمثل بتسلق جبل أكونكاجوا في الأرجنتين الذي يبلغ ارتفاعه 6962 متراً، وهو أعلى قمة في قارة أميركا الجنوبية، وترتيبه بين الجبال التي تفوق 6900 هو رقم 118، وهو ثاني أعلى قمة من تلك التي تسمى السبع قمم (السبع قارات أعلى نقطة في كل قارة).
روان، بعد سلسلة من التحضيرات، بدأت مغامراتها الجديدة في 18 كانون الأول الماضي، حيث بدأت مشوارها بنحو ممتاز، حتى وصلت خلال ثمانية أيام إلى ارتفاع 6300 متر، لكنها واجهت عواصف قوية جداً وأجواء مناخية صعبة أدت إلى انسحاب بعض المشاركين. لكن الإصرار الكبير لدى المتسلقة وهدفها الأساس، نشر رسالة السلام، دفعها إلى عدم الانسحاب، لكنها اضطرت إلى النزول إلى المخيم الموجود في الجبل على مسافة 4300 حتى هدوء العاصفة، قبل أن تعود وتستكمل مشوارها نحو القمة التي وصلتها بتاريخ 7 الجاري عند الساعة 12 ليلاً بتوقيت بيروت، بعد أن سارت لنحو 13 ساعة لترفع بعدها العلم اللبناني والتنزاني وعلم السلام، محققة بذلك الهدف الأساس الذي رسمته قبل أشهر من بدء مغامرتها.
وتستعد روان لمغامرة تسلق جديدة في حزيران المقبل، وهي ستبدأ التحضيرات فور عودتها إلى لبنان الذي تصله صباح غدٍ الجمعة.