نجح الروسي دانيال ميدفيديف في التتويج بلقب دورة سيدني الدولية لكرة المضرب بعد فوزه بصعوبة على الأوسترالي الشاب أليكس دي مينو بنتيجة 1-6 و6-4 و7-5 بالمباراة النهائية.

ولدى السيدات، واصلت الألمانية أنجليك كيربر عروضها القوية في الموسم الجديد وتوّجت باللقب إثر تغلبها على الأوسترالية آشلي بارتي بنتيجة 6-4 و6-4 في المباراة النهائية.
وشهد 2017 موسماً للنسيان بالنسبة إلى كيربر التي بدأته وهي في صدارة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات، وأنهته في المركز الـ 22.

بطولة أوستراليا

تنطلق اليوم بطولة أوستراليا، أولى البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، حيث يقود الصربي نوفاك ديوكوفيتش على ملاعب ملبورن مجموعة من اللاعبين المحترفين العائدين من الإصابة بعد أشهر من الغياب، للمشاركة في البطولة التي يسعى خلالها الصربي إلى تحقيق رقم قياسي بلقب سابع.
وإضافة إلى ديوكوفتيش، ستكون أوستراليا مناسبة لعودة المصنف أول عالمياً الإسباني رافايل نادال الى المنافسات بعدما غاب منذ نهاية العام الماضي لإصابة في الركبة.
وقال ديوكوفيتش من ملبورن: "أنا سعيد لمجرد العودة للعب كرة المضرب ونيل فرصة جديدة للمنافسة في الدورات الكبرى. افتقدت ذلك".
وقارن ديوكوفيتش بين غيابه وغياب نادال (31 عاماً) والمصنف ثانياً عالمياً السويسري روجيه فيديرر (36 عاماً) في نهاية عام 2016 بسبب الإصابة، وعودتهما إلى تقديم أداء لافت في الموسم الماضي، وإحراز كل منهما لقبين في البطولات الكبرى.
وقال الصربي: "روجيه ورافا (نادال) أظهرا العام الماضي أن العمر هو مجرد رقم، ولا سيما في حال روجيه. هو مثال جيد على شخص قادر على الاعتناء بنفسه، يعرف كيف يتحضر بشكل جيد ويبلغ قمة مستواه في الوقت المناسب. أحرز لقبين في البطولات الكبرى (أوستراليا وويمبلدون)، من كان يتوقع ذلك بعد ستة أشهر من الغياب؟".
ويجد نادال نفسه في موقع مشابه بعض الشيء لديوكوفيتش، على الرغم من أن فترة غياب "الماتادور" كانت أقصر. فهو ابتعد في تشرين الثاني 2017 بسبب الإصابة في الركبة.
وقال نادال: "هذه المرة الأولى في مسيرتي التي أحضر فيها الى هنا من دون خوض أي مباراة رسمية. هذا وضع جديد بالنسبة إليّ".
ومن العائدين أيضاً السويسري ستانيسلاس فافرينكا بطل أوستراليا 2014 الغائب منذ أشهر بسبب إصابة وعملية جراحية في الركبة، والكندي ميلوس راونيتش الذي أصيب في ربلة الساق والمعصم.
ولدى السيدات، يتوقع أن تكون المنافسة على مصراعيها في غياب الأميركية سيرينا وليامس حاملة اللقب.
وكان من المتوقع أن تعود سيرينا في البطولة الأوسترالية كما أعلنت مراراً بعد غيابها عن الملاعب منذ إحرازها لقب العام الماضي وانفرادها بالرقم القياسي لعدد ألقاب البطولات الكبرى (23)، إلا أن الأميركية المخضرمة (36 عاماً) التي وضعت مولودتها الأولى في أيلول، أكدت أنها غير جاهزة بعد للعودة إلى المنافسات بشكل كامل.
وكانت سيرينا قد توّجت باللقب في كانون الثاني 2017 على حساب شقيقتها فينوس. وفي ظل غيابها هذه السنة، تتجه الأنظار الى أكثر من مرشحة لإحراز اللقب، تتقدمهن المصنفة أولى عالمياً الرومانية سيمونا هاليب، والدنماركية كارولاين فوزنياكي الثانية والأولى عالمياً سابقاً، علماً بأن كلتيهما تبحثان عن لقب أول في البطولات الكبرى.