يحصل أن يرتكب الحكم خطأ في تقدير حالة تحكيمية، لكن الحكم الفرنسي طوني شابرون ارتكب خطأ حقيقياً عندما حاول عرقلة لاعب نانت البرازيلي دييغو كارلوس. وأكثر من ذلك، فإنه رفع بوجهه البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء، وذلك خلال المباراة أمام باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي لكرة القدم.


ودفع شابرون ثمن رد فعله، إذ قرر الاتحاد الفرنسي للعبة استبعاده "حتى إشعار آخر" بسبب الحادثة التي حصلت في الثواني الأخيرة من اللقاء عندما كان الحكم وكارلوس يحاولان اللحاق بهجوم مرتد سريع للضيوف، فتسبب الأخير عن غير قصد بإسقاط شابرون أرضاً.
وفي رد فعل سريع، أظهرت الإعادة أن شابرون الذي يعمل شرطياً في حياته اليومية، حاول عرقلة المدافع البرازيلي لاعتباره أن الأخير دفعه عمداً، ثم نهض ووجّه له الإنذار الثاني ليكمل نانت اللقاء بعشرة لاعبين.
وفي بيان صدر عنه، أشار الاتحاد الفرنسي الى أنه "عقب الأحداث التي شهدتها نهاية المباراة بين نانت وباريس سان جيرمان، قررت اللجنة الفنية للتحكيم واللجنة الاتحادية للحكام اتخاذ القرارات الآتية: سحب السيد طوني شابرون الذي تم تعيينه في البداية لقيادة مباراة أنجيه وتروا المقررة الأربعاء في المرحلة 21 من الدوري، حتى إشعار آخر".
وتابع الاتحاد الفرنسي أنه "سيتم استدعاء السيد طوني شابرون في أقرب وقت ممكن للمثول أمام اللجنة التأديبية"، مشيراً إلى أن الحكم أدرك بعد مراجعة ما حصل أن مدافع نانت لم يتعمد إسقاطه، بل حصل الأمر عن غير قصد.
وفي وقت لاحق، أصدر شابرون نفسه بياناً وصل إلى وكالة "فرانس برس" اعتذر فيه عن "الحركة الخرقاء وغير الملائمة" التي قام بها، مضيفاً: "خلال مباراة نانت وباريس سان جيرمان، التحم بي دييغو كارلوس، لاعب نانت. وبسبب هذا الالتحام، شعرت بألم حاد ناجم عن إصابة حديثة. وفي رد فعل سيئ، رفعت ساقي نحو اللاعب".
وطغت هذه الحادثة على نتيجة المباراة والفوز الصعب لسان جيرمان، وتحوّل شابرون إلى "نجم" على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث علّق الكثير على ما حصل ومن بينهم نجم انكلترا السابق غاري لينيكر الذي أعاد نشر ما حصل في صفحته على "تويتر" مع رموز تعبيرية ضاحكة.
كما تطرق الحارس الإسباني لبورتو البرتغالي الدولي السابق إيكر كاسياس إلى الحادثة، كاتباً: "من المؤكد أن الرجل تقدّم باعتذاره. كان رد فعله عفوياً"، مضيفاً بشكل ساخر: "نعم، بالنسبة إليّ، إنه اعتداء (من الحكم) وبطاقة حمراء!! (يجب إيقافه) ثلاث مباريات على أقل تقدير!!".