تنطلق اليوم المرحلة السادسة عشرة من بطولة لبنان لكرة السلة بلقاء وحيد يجمع التضامن الزوق مع ضيفه بيروت، على ملعب مجمع نوفل عند الساعة 20.30. مرحلة ستُلعب على مراحل نتيجة لمشاركة فرق الرياضي وهومنتمن والحكمة في دورة دبي الدولية من 18 حتى 26 الجاري في صالة نادي الأهلي الإماراتي، إذ تُلعب المباراة الثانية في المرحلة بين بيبلوس واللويزة بعد غدٍ الخميس في جبيل عند الساعة 20.30، على أن تستكمل المرحلة يوم الأحد في 28 الجاري بعد عودة الفرق.


أمس سحبت قرعة دورة دبي، والتي سيشارك فيها الى جانب الفرق اللبنانية كلٌ من منتخب الامارات، وسلا المغربي، والنجم الساحلي التونسي، والنجم الرادسي التونسي، والنصر الليبي، و"بول أبوف أول"، وسان بيدا ريد ليونز الفيليبيني.
وأسفرت القرعة عن وقوع الحكمة وسلا المغربي والنجم الساحلي التونسي وسان بيدا ريد ليونز الفيليبيني ومنتخب الامارات في المجموعة الأولى، بينما وقع الرياضي وهومنتمن والنجم الرادسي التونسي و"بول أبوف أول" والنصر الليبي في المجموعة الثانية.
انطلاق المرحلة الـ16 من البطولة المحلية يأتي وسط أجواء إيجابية تسود اللعبة على الصعيد الاداري، بعد البيان الصحافي الذي صدر عن الاتحاد حول اجتماع عقد أمس بين رئيس الاتحاد بيار كاخيا والأمين العام شربل ميشال رزق ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية أكرم الحلبي في مكتب الأخير. "وتداول المجتمعون في الاجواء التي تحيط بكرة السلة اللبنانية من جميع النواحي، والعمل لمصلحة تطوير اللعبة عبر خطوات إنقاذية، ووضع رؤية واستراتيجية عمل للبدء بالعمل بها ومن شأنها ان تكون كرة السلة بمنأى عن أي خلاف، وأن توضع على السكة الصحيحة. واتفق المجتمعون على التشاور الدائم بينهم ومع زملائهم داخل الهيئة الادارية للاتحاد، حيث سيعقد اجتماع للجنة الادارية عند الساعة السادسة من مساء الثلاثاء 16 كانون الثاني الجاري. كذلك تم الاتفاق على وضع الأمور في إطارها الصحيح بعيداً عن التشنّج والانفعالات، في ظل استحقاقات داهمة للمنتخبات الوطنية، وعلى رأسها منتخب لبنان للرجال في مشواره ضمن تصفيات كأس العالم مع الهدف الموضوع للتأهل الى كأس العالم التي ستقام في الصين العام المقبل، ومن أجل مستقبل زاهر للعبة، خاصة إطلاق العناية الفائقة لبطولات الفئات العمرية وجميع المنتخبات والبطولات، وتحديث وتفعيل الاجهزة الادارية والفنية. وسوف يصار الى إطلاق "ورشة عمل" وعقد خلوة لأيام بين أعضاء الهيئة الادارية للاتحاد بمشاركة "المجتمع السلوي"، للاتفاق على استراتيجية إنقاذية للسنوات المقبلة، تضمن ازدهار كرة السلة وإبقاءها في طليعة الالعاب الرياضية في لبنان".