يحمل الأسبوع الرابع عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم عنواناً رئيسياً هو «مواجهة المدربين موسى حجيج وثيو بوكير». فالأول سيقود فريقه الجديد طرابلس بعد أن خلف بوكير تحديداً، في حين سيقود الأخير النجمة حين يلتقي الفريقان غداً الأحد على ملعب طرابلس البلدي عند الساعة 14.15. مواجهة تحمل أكثر من بعدٍ بدءاً من الصراع على النقاط بين النجمة الوصيف برصيد 28 نقطة وبفارق نقطة عن العهد المتصدر، وطرابلس التاسع برصيد 14 نقطة والذي يصارع على تقديم صورة أفضل من مرحلة الذهاب التي قاده بوكير في جزء كبير منها.


المعنويات مرتفعة عند الطرفين. النجمة من فوزه على النبي شيت في الأسبوع الماضي بعرض كبير وأداء مطمئن، وطرابلس الفائز على الأنصار أيضاً بعرض جيد وتطوّر ملحوظ في الأداء.
البعد الثاني هو المواجهة الشخصية بين المدربين، فحجيج جاء خلفاً لبوكير الذي لم تكن نتائجه موفقة مع طرابلس في مرحلة الذهاب، وبوكير بدوره خلف حجيج قبل ثلاث سنوات بعد أن خرج «أيقونة» النجمة من ناديه للمرة الأخيرة وحينها نجح بوكير في قيادة النجمة نحو اللقب عام 2014.
العلاقة بين الطرفين رسمية، خصوصاً أن بوكير انتقد أداء حجيج وعدم قدرته على إحراز أيّ لقب حينها في مقابلة سابقة مع «الأخبار»، لكن هذا لا يعني أن العلاقة سيئة. أرض الملعب ستكون الحكم بين المدربين الطامحين لإحراز النقاط من جهة و»تسجيل» نقاط من جهة أخرى ما يعطي المباراة نكهة خاصة.
بوكير سيفتقد مدافعه ماهر صبرا الموقوف اتحادياً، لكن البدائل متوفرة في النادي وفقاً لقرار المدرب الذي سيتخذه بناء على معطيات التمرين الأخير.
ويزدحم اليوم السبت بالمباريات حيث تقام أربعة لقاءات بين ملعب المرداشية في زغرتا وملعب صور في الجنوب. المنافسة مستمرة على جميع المراكز حيث يدافع العهد اليوم عن صدارته برصيد 29 نقطة حين يستضيف النبي شيت العاشر بعشر نقاط على ملعب صيدا البلدي عند الساعة 16.00. لقاء يعلم الضيوف مدى صعوبته خصوصاً مع غياب لاعبهم التوغولي أكاتي غناما الموقوف اتحادياً. فالخسارة للبقاعيين تصعّب مهمة الهروب من الهبوط في حال كان الشباب العربي قد فاز قبل مباراة العهد والنبي شيت. فالشباب العربي يحتل المركز الحادي عشر برصيد 6 نقاط وهو سيحلّ ضيفاً على الإخاء الأهلي عاليه على ملعب بحمدون عند الساعة 14.15. لقاء الشقيقين الذي ستكون العين عليه لمعرفة ما إذا كان الإخاء سيستمرّ بوتيرته التصاعدية التي أوصلته إلى المركز الثالث برصيد 22 نقطة أو يتوقف عند عتبات مباراة الشباب العربي الذي سيغيب عنه مدافعه حاتم عيد بداعي الإيقاف.
في الوقت عينه، يستضيف السلام زغرتا السادس برصيد 20 نقطة فريق الإصلاح البرج الشمالي الأخير بأربع نقاط على ملعب المرداشية عند الساعة 14.15. ويفتقد صاحب الأرض لاعبه إدمون شحادة الموقوف اتحادياً لكنه يعوّل على القائد جان جاك يمين وأليكس بطرس لتكرار إنجاز المرحلة الماضية حين خطف الثنائي الفوز على الراسينغ.
وفي صور أيضاً عند الساعة 14.15، سيكون ملعبها البلدي مسرحاً لمواجهة قوية بين التضامن صور السابع بـ19 نقطة مع ضيفه الأنصار الخامس بـ22 نقطة. مباراة استغلال الملعب والجمهور للتضامن ومحاولة النهوض للأنصار. فالأخير سقط في الأسبوع الماضي وخسر مديره الفني سامي الشوم الذي استقال لتسلّم الإدارة مهمة الإدراة الفنية لجهاد محجوب ومساعده نبيل بعلبكي.
غداً يختتم الأسبوع بمباراتين الأولى بين طرابلس والنجمة، والثانية بين الصفاء والرابع بـ22 نقطة وضيفه الراسينغ الثامن بـ15 نقطة على ملعب صيدا عند الساعة 16.00. لقاء مفتوح على جميع الاحتمالات ويتوقف عند صورة بعض اللاعبين في الفريقين كمحمد جعفر والبرازيلي إستيفاو في الصفاء الذي سيفتقد لحارسه علي حلال المصاب، وسيرج سعيد وعدنان ملحم وكنيكولاس كوفي وإبلال الروماني اندريه فيتيلارو المصابين في الراسينغ.