فيرمايلن يبتعد لأسبوعين...


أفاد برشلونة الإسباني بأن مدافعه الدولي البلجيكي توماس فيرمايلن يعاني من "تمزق صغير" في فخذه الأيسر وسيغيب عن الملاعب لمدة أسبوعين. وأوضح النادي الكاتالوني في بيان له أن اللاعب الذي تعرض للإصابة الأحد في المباراة التي فاز بها على مضيفه ريال بيتيس 5-0 في المرحلة العشرين من الدوري خضع لفحوصات أكدت "تمزقاً صغيراً في فخذه الأيسر".
وأضاف: "حددت فترة غيابه في النهاية بأسبوعين".
وكان فيرمايلن، الذي لم يلعب بشكل منتظم في المواسم الأخيرة، قد اضطر إلى مغادرة الملعب في الدقيقة 41 بعدما شعر بانزعاج وترك مكانه للفرنسي صامويل أومتيتي الذي تعافى للتو من إصابة.

... وإصابة سيبايوس

أعلن ريال مدريد الإسباني أن لاعب وسطه، داني سيبايوس، تعرض للإصابة خلال جلسة التدريبات التي أقيمت أمس في المدينة الرياضية.
وقال النادي الملكي عبر موقعه الإلكتروني: "داني سيبايوس تعرض لالتواء في الكاحل الأيسر خلال التدريبات".
وشارك في المران الجماعي سيرجيو راموس، الذي ظل بعيداً عن المشاركة في المباريات جراء الإصابة منذ الخامس من كانون الثاني الجاري، ليصبح قريباً من العودة إلى الملاعب.

أونيل يرفض العرض الاسكوتلندي

رفض مايكل أونيل مدرب منتخب إيرلندا الشمالية عرضاً لتولي تدريب اسكوتلندا بديلاً لجوردون ستراكان، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي".
وترك ستراكان منصبه مدرباً لاسكوتلندا في تشرين الأول الماضي عقب فشله في قيادة المنتخب لملحق تصفيات كأس العالم 2018 وكان أونيل على قمة اختيارات الاتحاد الاسكوتلندي لكرة القدم ليحل بديلاً له.
ونقل عن أونيل قوله لهيئة الإذاعة البريطانية: "إنه لمن دواعي فخري الشديد أن يتم عرض المنصب عليّ. ومع ذلك فإنني لا أشعر بأن هذه تمثل الفرصة المناسبة لي في هذه المرحلة من مسيرتي". وارتفعت أسهم أونيل منذ توليه تدريب ايرلندا الشمالية في كأس أوروبا 2016، وهي البطولة الوحيدة الكبيرة للفريق منذ 1986، لكن منتخبه فشل في بلوغ نهائيات كأس العالم في روسيا بخسارته في ملحق التصفيات من مباراتي ذهاب وإياب أمام سويسرا في تشرين الثاني الماضي.

إنكلترا تودّع بطل مونديال 1966

فارق قائد المنتخب الإنكليزي سابقاً وبطل كأس العالم 1966، جيمي أرمفيلد (82 عاماً)، الحياة أمس، بعد صراع مع مرض السرطان.
ولعب أرمفيلد 569 مباراة مع فريق بلاكبول الإنكليزي بين عامي 1954 و1971، وشارك مع منتخب بلاده في 43 مباراة (1959-1966).
وكان المدافع الإنكليزي ضمن التشكيلة التي فازت بكأس العالم عام 1966، إلا أن الإصابة منعته من اللعب في أي من مباريات البطولة.
أرمفيلد لم يحصل على ميدالية المونديال حتى عام 2010، لأن قانون الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، عام 1966، كان يمنح الميداليات للاعبين المشاركين في المباراة النهائية فقط.