لم يجد السويسري روجيه فيديرر المصنف ثانياً أي صعوبة تُذكر في التأهل إلى نصف نهائي بطولة أوستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، على حساب التشيكي توماس بيرديتش، بينما أصبحت الرومانية سيمونا هاليب الأولى عند السيدات على بعد فوزين من تحقيق الحلم الذي تحوّل إلى حقيقة بالنسبة إلى الكوري الجنوبي تشونغ هيون.


وفاز فيديرر حامل اللقب والمصنف ثانياً على بيرديتش التاسع عشر 7-6 و6-3 و6-4.
وسيكون الأسطورة السويسرية، القادم من موسم رائع في 2017 أحرز فيه لقبين كبيرين في ملبورن بالذات وويمبلدون الإنكليزية وخسر 5 مباريات فقط من أصل 57، في نصف نهائي أوستراليا للمرة الرابعة عشرة في مسيرته والـ 43 في البطولات الأربع الكبرى، محققاً فوزه الـ 92 في ملبورن مقابل 13 هزيمة فقط.
ويبدو فيديرر مرشحاً لبلوغ النهائي في ملبورن للمرة السابعة في مسيرته كونه يتواجه مع الكوري الجنوبي تشونغ هيون الذي واصل مغامرته التاريخية والسير على خطى "ملهمه" الياباني كي نيشيكوري، بتأهله إلى نصف النهائي بعد تغلبه على الأميركي تينيس ساندغرن 6-4 و7-6 و6-3.
لكن على فيديرر الحذر من الكوري البالغ من العمر 21 عاماً والمصنف 58 عالمياً، إذ سبق للأخير أن أخرج لاعبَين من العيار الثقيل في طريقه إلى هذه المرحلة من البطولة، وهما: الألماني ألكسندر زفيريف الرابع والصربي نوفاك ديوكوفيتش الرابع عشر.
وأصبح تشونغ هيون أول كوري جنوبي إن كان عند الرجال أو السيدات يصل إلى دور الأربعة في البطولات الأربع الكبرى.
وتحدث فيديرر عن منافسه المقبل قائلاً: "إنه لافت للنظر بطريقة تحركه، يذكّرني كثيراً بنوفاك (ديوكوفيتش) بالطريقة التي يضرب فيها الكرات الأمامية والعكسية واللعب على الأرضية الصلبة كأنه على أرضية ترابية. أنا بالتالي متحمس للعب ضده، ليس لديه أي شيء ليخسره، سأقنع نفسي بذلك، وسنرى ما سيحصل".
من جهتها، بلغت هاليب نصف النهائي لأول مرة في البطولة الأوسترالية بفوزها على التشيكية كارولينا بليسكوفا السادسة 6-3 و6-2، واضعة خلفها تجربتها المرّة في العامين الماضيين حين انتهى مشوارها عند الدور الأول.
وستتواجه هاليب التي ستخوض غمار الدور نصف النهائي للمرة الخامسة في البطولات الأربع الكبرى مع الألمانية أنجيليك كيربر الحادية والعشرين وبطلة 2016 والتي تغلبت بدورها على الأميركية ماديسون كيز السابعة عشرة بسهولة تامة 6-1 و6-2.
وأعربت هاليب عن سعادتها بعد الفوز على بليسكوفا لأن "من الجميل جداً الوجود في الدور نصف النهائي"، مضيفة: "من المؤكد أنها لم تكن أفضل بداية مباراة بالنسبة إليّ، لكني أدركت أن عليّ البدء من جديد بعد الأشواط الثلاثة الأولى وأن أتجنب الضربات الخاطئة والتحرك بشكل أفضل".
وتأمل هاليب تقديم المستوى نفسه عندما تلتقي كيربر التي تخطت بدورها كيز، وصيفة فلاشينغ ميدوز لعام 2017، بسهولة تامة، حارمة إياها من بلوغ دور الأربعة في ملبورن للمرة الثانية في مسيرتها بعد الأولى عام 2015 عندما خسرت أمام مواطنتها سيرينا وليامس.