أبرم مانشستر سيتي الإنكليزي صفقة كبيرة أخرى لتعزيز خط دفاعه، مع تعاقده المتوقع مع المدافع الفرنسي ايميريك لابورت من أتلتيك بلباو الإسباني، بعدما دفع البند الجزائي المقدّر بـ 65 مليون يورو، ليصبح الأخير ثاني أغلى مدافع في العالم بعد الهولندي فيرجيل فان دايك المنتقل إلى ليفربول أواخر كانون الأول الماضي مقابل 84 مليون يورو. وكشفت بعض الصحف أن متصدر «البريميير ليغ» سيدفع أيضاً مبلغ 5 ملايين يورو إضافية تتعلق بحقوق التكوين، لأن اللاعب تدرج في الفئات العمرية لأتلتيك بلباو، ما يرفع قيمة الصفقة إلى 70 مليوناً.


ومن إسبانيا إلى إنكلترا، انتقل جيرارد ديلوفيو، تاركاً برشلونة للانضمام معاراً إلى واتفورد حتى نهاية الموسم.
وكان ديلوفيو (23 عاماً) قد لعب في إنكلترا بعد إعارته إلى إفرتون في موسم 2013-2014، قبل أن ينضم إليه بنحو كامل في 2015، لكن الأخير أعاره إلى ميلان الإيطالي في كانون الثاني 2017، قبل أن يستخدم برشلونة بنداً في خيار شرائه مجدداً الصيف الماضي، من دون أن يتمكن من فرض نفسه أساسياً في «البرسا»، حيث سجل سجل هدفين في 17 مباراة.
كذلك، عاد المهاجم الأوسترالي المخضرم تيم كايهل إلى إنكلترا للّعب لفريقه السابق ميلوول في الدرجة الإنكليزية الثانية، حيث يأمل رفع حظوظه لخوض نهائيات مونديال 2018.
وترك اللاعب البالغ من العمر 38 عاماً فريقه ملبورن سيتي في كانون الأول الماضي، حيث لم يخض الكثير من الوقت منذ قدومه إليه في 2016، لكنه لعب دوراً رئيسياً في تأهل المنتخب الأوسترالي إلى مونديال روسيا.
وفي سياقٍ آخر، استعار وست بروميتش ألبيون مهاجم ليفربول الدولي دانيال ستاريدج حتى نهاية الموسم.
في المقابل، يبدو أن المدافع الإسباني مارك بارترا، سيترك بوروسيا دورتموند للانتقال إلى صفوف ريال بيتيس، بحسب ما ذكر الموقع الرسمي لصحيفة «إل موندو ديبورتيفو» الكاتالونية.
وبحسب الصحيفة، ستجري عملية الانتقال على سبيل الإعارة خلافاً لما تقوله صحيفة «ماركا» التي أشارت إلى أن المحادثات «لا تتطرق إلى عملية إعارة كما ظننا في وقت سابق، لكن على عملية انتقال رسمية». أما صحيفة «آس»، فرأت أن مارك بارترا «سيصبح لاعباً في صفوف بيتيس بعد إتمام بعض التفاصيل الصغيرة».