أخفق منتخب لبنان لكرة الصالات في تحقيق الفوز، فتعادل مع قرغيزستان 2-2، في افتتاح مبارياته ضمن بطولة آسيا المقامة في تايبه.

وكان لبنان قد استهل مشواره في النسخة الماضية التي أقيمت في أوزبكستان بالتعادل 4-4 مع المنتخب عينه.
وسجل أحمد خير الدين (22 و29) هدفي لبنان، فيما أحرز مكسات عالموف (16) وأديلت إيمانبيكوف (35) هدفي قرغيزستان.

وقدّم المنتخب اللبناني عرضاً متفاوتاً، وخصوصاً أن الخصم برهن منذ الثواني الأولى على أنه ليس سهلاً. ويمكن القول إن حارسي المرمى قدّما مباراة كبيرة. وكاد المنتخب القرغيزي يفتتح التسجيل في الثواني الأولى، لكن تسديدة كوتاييف ارتدت من عارضة الحارس حسين همداني.
وتكافأت اللعبة مع أفضلية نسبية للبنانيين بفضل الإمكانات الفردية والمهارات، بحيث خطف منتخب قرغيزستان التقدم قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول من تسديدة عالموف.
وأصر اللبنانيون على التعويض قبل الدخول الى غرف الملابس عندما حصل علي طنيش على ركلة جزاء من مسافة عشرة أمتار، لكن فرصة التعادل ضاعت بعد تسديدة حسن زيتون بجوار القائم.
وفي الشوط الثاني، ظهر المنتخب اللبناني بأداء أفضل ونجح المدرب الإيراني شهاب الدين سوفلمانيش في توزيع المجهود على تشكيلتين، واستفاد خير الدين وطنيش من بنيتهما الجسدية وكذلك ساهم دخول علي الحمصي والواعد محمد حمود في تسريع إيقاع اللعب.
ونجح نجم المباراة خير الدين في تسجيل هدف التعادل بعد كرة خطفها كريم أبو زيد من الدفاع، ثم عاد خير الدين ليسجل الهدف الثاني للبنان بعد مجهود فردي رائع.
وأهدر بعدها منتخب لبنان 3 فرص سانحة لمضاعفة الغلة، فدفع الثمن غالياً لأن الخصم أعاد تنظيم صفوفه ليدرك التعادل قبل أربع دقائق ونصف دقيقة على النهاية. وكادت الأمور أن تتحول دراماتيكياً لولا تصدي الحارس همداني لكرة خطيرة قبل 14 ثانية على النهاية.
وضمن المجموعة الرابعة أيضاً، فازت تايلاند على الأردن 5-1 لتنفرد بصدارة المجموعة الرابعة التي ستقام الجولة الثانية لمبارياتها غداً، حيث يلتقي الأردن مع قرغيزستان، ولبنان مع تايلاند الساعة 13.00 بتوقيت بيروت.