حقق منتخب لبنان لكرة القدم للصالات فوزاً تاريخياً للمرة الأولى على منتخب تايلاند، أحد أقوى منتخبات آسيا بنتيجة 5 - 2 ضمن منافسات بطولة الأمم الآسيوية المقامة في تايوان. وتكمن أهمية الفوز في تعزيز حظوظ لبنان بالذهاب بعيداً، بعدما اعتلى رجال الأرز صدارة المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط في نهاية الجولة الثانية بفارق الأهداف أمام قرغيزستان مقابل 3 نقاط لتايلاند ولا شيء للأردن.


وهو بات يحتاج في الجولة الثالثة والأخيرة إلى فوز جديد على الأردن الذي فقد أي أمل في التأهل، إثر خسارة مباراته الثانية أمام قيرغزستان 1-3، وعندها سيُنهي منتخب لبنان الدور الأول في صدارة المجموعة الرابعة، بحيث تقام الجولة الثالثة والأخيرة غداً الثلاثاء عند الواحدة بعد الظهر بتوقيت بيروت، فيلتقي لبنان مع الأردن، وتايلاند مع قرغيزستان في التوقيت عينه، حفاظاً على مبدأ تكافؤ الفرص. ويتأهل متصدر ووصيف كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي الذي تقام مبارياته يوم الجمعة 9 شباط، فتنحصر المنافسة بين المنتخبين المتأهلين عن هذه المجموعة والمنتخبين الإيراني والعراقي اللذين ضمنا التأهل، وستُحدّد المواجهة بينهما صدارة المجموعة الثالثة.
وفي العودة إلى المباراة، فقد سجل أهداف لبنان محمد قبيسي (3) وأحمد خير الدين (5) وعلي طنيش (22) وحسن زيتون (25) وعلي الحمصي (39)، فيما أحرز اللبناني كريم أبو زيد (27 بالخطأ في مرمى فريقه) وصوفوات ثويانكلانغ (29) هدفي تايلاند. واختير خير الدين أفضل لاعب في المباراة للمرة الثانية بعد الأولى أمام قيرغيستان.
وعلّق مدرب منتخب لبنان الإيراني شهاب سوفالمانيش، على الفوز اللبناني، قائلاً: «حصلنا على فرصة إظهار المستوى الحقيقي للاعبينا، وقارة آسيا يجب أن تحترم مكانة منتخب لبنان. فزنا أمام أحد أفضل الفرق في آسيا الذي يمتلك لاعبين ومدرباً من أصحاب الخبرة، دخلنا المباراة دون أن نفكر بطريقة لعب منتخب تايلاند، وكنا نفكر فقط بطريقة لعبنا، خاض لاعبونا المباراة بتركيز 100% من البداية، وكانوا رائعين من الناحية الذهنية أمام أحد أفضل الفرق. أنا لا أفكر في ربع النهائي الآن، إذ لا يزال أمامنا مواجهة منتخب الأردن.