في إطار تغييراتها في بطولة العالم للفورمولا 1، قررت مجموعة ليبرتي ميديا مالكة حقوق تنظيم البطولة مع الاتحاد الدولي للسيارات الاستعانة بالأطفال بدلاً من العارضات على خط انطلاق السباقات.


واعتبرت المجموعة في بيان مع الاتحاد الدولي للسيارات أن وجود "أطفال خط الانطلاق" الذين يتم اختيارهم على أساس الجدارة أو عبر قرعة تجريها أندية رياضة السيارات المحلية "سيجعل من حفل ما قبل انطلاق السباقات أكثر معنى وإثارة للاهتمام بالنسبة إلى الجماهير، وخاصة الشباب منهم".
وتسعى مجموعة ليبرتي ميديا التي امتلكت حقوق تنظيم بطولة العالم منذ كانون الثاني 2017، إلى توفير مساحة أكبر للترفيه وجذب جمهور جديد أصغر سناً.
وكانت ليبرتي ميديا قد قررت الأسبوع الماضي إلغاء استخدام "عارضات خط الانطلاق" قبل انطلاق السباقات، معتبرة أنها "تتناقض بوضوح مع المعايير الاجتماعية الحديثة". وقال مدير العلاقات التجارية في المجموعة شون براتشز في حينها: "أعدنا النظر خلال العام الماضي في عدد من المجالات التي شعرنا بأنها بحاجة إلى تحديث لتكون أكثر انسجاماً مع رؤيتنا لهذه الرياضة الرائعة".
وتابع: "لطالما كان استخدام النساء عند خط الانطلاق عنصراً أساسياً في سباقات الفورمولا 1 لعقود، لكننا نشعر بأن هذه العادة لا تتلاءم مع قيم علامتنا التجارية وتتناقض بوضوح مع المعايير الاجتماعية الحديثة". وأشار براتشز إلى أن الممارسة لم تكن "مناسبة ولا تمتّ بصلة للفورمولا 1 وجماهيرها القديمة والجديدة في كل أنحاء العالم".
وتنطلق بطولة العالم للفورمولا 1 لهذا الموسم في 25 آذار بسباق جائزة أوستراليا الكبرى في ملبورن.
وتوِّج البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس بلقب بطولة العالم في الموسم الماضي.