حقق منتخب لبنان لكرة القدم للصالات المطلوب وفاز على منتخب الأردن 2 - 1 في ختام الدور الأول من بطولة آسيا المقامة في تايبه، متصدراً المجموعة الرابعة، حين قلب تأخره بهدف أحمد سمارة في الدقيقة 13 إلى فوز بهدفي علي الحمصي (16) وعلي طنيش (27). فوز لبنان سمح له بتجنب المنتخب الإيراني في الدور ربع النهائي حيث سيواجه منتخب العراق ثاني المجموعة الثالثة غداً الساعة 10.00 صباحاً بتوقيت بيروت، حيث يملك فرصة تاريخية للذهاب بعيداً في الأدوار الإقصائية لكأس آسيا، إذ كان دوماً يقف عند عتبة الدور ربع النهائي أمام أصحاب الأرض حيناً والعملاق الإيراني حيناً آخر.


وشهدت المباراة الثانية ضمن المجموعة عينها فوز تايلاند على قرغيزستان 8-1، لكن لبنان تصدر ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 6 نقاط لتايلاند و4 لقرغيزستان ولا شيء للأردن، ليتأهل مع تايلاند التي ستواجه إيران أولى المجموعة الثالثة.
وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة قد شهدت يوم الجمعة فوز تايلاند على الأردن 5-1 وتعادل قرغيزستان مع لبنان 2-2، فيما شهدت الجولة الثانية يوم الأحد فوز لبنان على تايلاند 5-2 وقرغيزستان على الأردن 3-1.
وقال مدرب منتخب لبنان الإيراني شهاب الدين سوفالمانيش عقب اللقاء: «كان من الطبيعي بعد المباراتين أمام تايلاند وقرغيزستان أن يشعر لاعبونا بالتعب، ولكن عدد الأهداف غير مهم، المهم أن نحافظ على حالة اللاعبين، منتخب الأردن كان جيداً ولعبوا بأسلوب دفاع المنطقة بصورة جيدة، وكان من الصعب التسجيل أمام فريق متماسك، وفي المحصلة حاولنا إبقاء الكرة معنا قدر الإمكان، وأعتقد أننا لعبنا بذكاء، وتعامل لاعبونا بذكاء مع المباراة».