ولد أمين يونس في مدينة دوسلدورف الألمانية في 1993، من أب لبناني وأمٍّ ألمانيّة. بدأ مسيرته الكروية في عمر 4 سنوات مع نادي دوسلدورف، وفي سن الثامنة التحق يونس بنادي بروسيا مونشنغلادباخ، وهناك تدرج في فئاته العمرية وشغل مركز الجناح، ولعب مع الفريق الأول في عام 2012. وفي عام 2014 ذهب يونس الى نادي بروسيا مونشغلادباخ على سبيل الإعارة لموسم واحد بهدف كسب المزيد من الخبرة. الأداء الكبير ليونس في مونشنغلادباخ جعله محط أنظار بعض الأندية الكبرى في أوروبا، وعلى رأسها أجاكس أمستردام الهولندي، ومن هناك انتقل في صيف عام 2015 الى اجاكس مقابل 2.5 مليون يورو.


قدم يونس مستوى كبيراً مع اجاكس في الدوري الهولندي وفي بطولة أوروبا للأندية «يوروبا ليغ»، كما مثّل المنتخب الألماني لجميع الفئات العمرية، ولعب للمنتخب الألماني الأول حيث تمكّن معه من إحراز لقب كأس القارات الذي أقيم في روسيا عام 2017 وسجل هدفاً في المسابقة ضد المكسيك، كما شارك مع المنتخب الألماني في التصفيات المؤهلة إلى كاس العالم عام 2018 والمقررة في روسيا، وسجل هدفاً في شباك سان مارينو.
يمتاز يونس بالانضباط الكبير والشخصية الاحترافية في جميع الأندية التي لعب لها، كما عُرف بالجد والمثابرة والعمل المستمر على تطوير قدراته الفنية وهو الأمر الذي أوصله إلى المنتخب الألماني. ورغم ذلك فإن اللاعب الألماني الذي وقّع خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية عقداً مع نادي نابولي قادماً من أياكس أمستردام مقابل 5 ملايين يورو، ربما يواجه عقوبة قانونية بعد أن تحدثت وسائل إعلام إيطالية عن رغبته في التراجع عن انتقاله إلى نابولي «لأنه لم يحبّ أجواء المدينة». وفي حال مضى نابولي بقراره في مقاضاة اللاعب «الخجول»، كما يُنقل عنه، سيؤثر هذا الأمر على مسيرته مع المنتخب الألماني وحظوظه بالمشاركة مع المنتخب في مونديال روسيا 2018.