في الثامن من الشهر الحالي عادت الحركة إلى ملعب المدينة الرياضية. انتهت فترة التأهيل، واستضافت «المدينة» مباراة النجمة والأنصار ضمن ربع نهائي كأس لبنان. كانت مباراةً احتفالية. حضرها ما يقارب الـ18 ألف مشجّع. بدت أرضية الملعب شكلاً ونوعية بصورة جيدة.


فجاءت المباراة عالية المستوى، وهو أمر طبيعي، في ظل الارتباط المباشر بين جودة أرضية الملعب والأداء الفني الجيد. لكن منذ الثامن من الشهر الحالي وحتى الثامن عشر منه، يكون ملعب المدينة الرياضية قد استضاف أربع مباريات، واحدة في ربع نهائي الكأس ومثلها في كأس الاتحاد الآسيوي بين العهد والزوراء واثنتان في الأسبوع 17 من الدوري بين العهد والراسينغ، والنجمة مع الإصلاح، إلى جانب تمرينين يوم الأحد الماضي للزوراء والعهد قبل مباراتهما الآسيوية.
أمرٌ يخالف الاتفاق الذي عُقد بين إدارة المدينة الرياضية والاتحاد اللبناني لكرة القدم بإقامة مباراة واحدة أسبوعياً. لكن في بلد مثل لبنان تلعب فيه التسويات دور البطولة سيستضيف الملعب مباراتين في الدوري في ظرف 48 ساعة.
ما الذي تغيّر؟
القصة تحوّلت إلى منافسة بين العهد والنجمة على ملعب المدينة الرياضية بشكل غير مباشر. أمس وأول من أمس كانت الاتصالات دائرة على أعلى المستويات الكروية لإقامة مباراة النجمة والإصلاح البرج الشمالي في الأسبوع 17 على ملعب المدينة الرياضية بدلاً من ملعب صيدا نظراً لأرضيته السيئة. المشكلة كانت أن جدول مباريات مرحلة الإياب برمج مباراة الراسينغ والعهد على ملعب المدينة الرياضية (أقيمت أمس) والنجمة مع الإصلاح على ملعب صيدا التزاماً بالاتفاق بين الاتحاد وإدارة المدينة الرياضية.


اتصل معتز زريقة برياض الشيخة متمنياً عليه الموافقة على استضافة المباراة

لكن النجماويين تحركّوا في اليومين الماضيين منطلقين من ثغرة حصلت وهي إقامة مباراة العهد والزوراء العراقي في كأس الاتحاد الآسيوي يوم الاثنين الماضي على ملعب المدينة الرياضية، ومن ثم سيلعب العهد بعد أربعة أيام في الدوري على الملعب عينه. "فإذا كان العهد سيلعب مباراتين نحن أيضاً نريد أن نلعب في المدينة مع الإصلاح؛ و«ما حدا أحسن من حدا»"... هذا كان لسان حال النجماويين في اليومين الماضيين من مسؤولين وجمهور.
لكن المشكلة لا تتوقف على الأسبوع السابع عشر، فمباراة النجمة والصفاء في الأسبوع التاسع عشر في 3 آذار مبرمجة على ملعب صيدا، وكذلك الأمر بالنسبة لمباراة النجمة والأنصار في الأسبوع العشرين في 17 آذار الذي يشهد أيضاً مباراة العهد والصفاء قبل 24 ساعة المبرمجة على ملعب المدينة الرياضية. وما بين تلك المباريات لقاءات للأنصار والعهد في كأس الاتحاد الآسيوي في 6 آذار و13 منه، ما يعني عدم إمكانية إقامة كل تلك المباريات على ملعب المدينة الرياضية. أما المشكلة الأكبر فستكون في ختام الدوري بين العهد والنجمة في 15 نيسان، حيث أن ملعب المدينة الرياضية مرتبط بنهائيات البطولة المدرسية في 15 نيسان. وقد يكون على إدارة النجمة العمل على نقل مباراتي الصفاء والأنصار الى المدينة وحل مشكلة ختام الدوري أكثر من مباراة الإصلاح نظراً لحساسيتهما وأهميتهما.
أمرٌ يجيب عليه رئيس النادي أسعد صقال لـ«الأخبار» معتبراً أن مباراة الإصلاح أصعب من مباراتي الأنصار والصفاء. فالفارق الفني بين الفريقين سيُلغى على أرضية كأرضية ملعب صيدا، وطريقة لعب الإصلاح، الساعي الى إحراز ولو نقطة في ظل صراعه على الهروب من الهبوط، مختلفة عن الصفاء والأنصار اللذين يلعبان بطريقة مفتوحة، وهناك كرة قدم حقيقية في المباريات معهما، وبالتالي تكون أرضية الملعب على الفريقين. «ومن هنا تكمن أهمية اللعب مع الإصلاح على ملعب المدينة الرياضية ولكن سنعمل على نقل المباراتين الأخريين أيضاً من صيدا إلى المدينة».
إذاً تحوّلت المسألة بين العهد والنجمة وملعب المدينة الرياضية بالنسبة للنجماويين الى معادلة واحدة «إما أن يلعب الفريقان على المدينة أو لا أحد يلعب». هذا الأمر ولّد مشكلة خصوصاً بعد الكتاب الذي أرسلته إدارة المدينة الرياضية إلى الاتحاد طلبت فيه نقل المباراة بين العهد والراسينغ الى ملعب آخر التزاماً بالاتفاق بإقامة مباراة واحدة في الأسبوع وكانت مباراة كأس الاتحاد. لكن جراء تمني الاتحاد على إدارة المدينة عدم نقل المباراة لصعوبة الأمر خصوصاً مع وجود نقل تلفزيوني، عاد رئيس مجلس الإدارة رياض الشيخة ووافق على استضافة المباراة أمس. ومن هنا كان الحل الوحيد هو قبول استضافة مباراة النجمة والإصلاح، وهنا كان دورٌ لنائب الرئيس الثاني في النادي معتز زريقة الذي يشغل منصب عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل لحلّ المشكلة، حيث اتصل بالشيخة متمنياً عليه استضافة المباراة لصعوبة إقامتها على ملعب صيدا.
لكن هذا الحل عالج جزءاً من المشكلة حيث بقيت مشكلة باقي المباريات، وعليه عُقد اجتماع أمس بين الشيخة وأمين عام الاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف جرت فيه إعادة جدولة المباريات التي سيحتضنها الملعب، حيث تقرر إقامة مباراة النجمة والصفاء على المدينة، على أن يقوم الاتحاد بنقل مباراة الصفاء والأنصار في 22 الجاري من ملعب المدينة الرياضية، مع احتمال إقامة مباراة النجمة والعهد في ختام الدوري يوم السبت في 14 نيسان بدلاً من 15 منه.