تربعت المكسيك على عرش منطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) بعدما توّجت بلقبها السابع في الكأس الذهبية لكرة القدم التي استضافتها الولايات المتحدة وكندا، وذلك إثر فوزها على جامايكا 3-1، في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب «بي بي أل بارك» في شستر الأميركية.


وافتتح قائد المنتخب أندريس غواردادو التسجيل (31)، ليصبح أول لاعب يسجل في ثلاث مباريات نهائية مختلفة في الكأس الذهبية. وبعد دقيقتين فقط، سجل خيسوس كورونا الهدف الثاني بمجهودٍ فردي. وضمنت المكسيك اللقب الثالث في مشاركاتها الأربع الأخيرة عندما حاول المدافع مايكل هكتور تشتيت الكرة، فوصلت بين قدمَي أوريبي بيرالتا الذي دك من خلالها عرين الحارس راين طومسون في الدقيقة 61. أما هدف جامايكا الوحيد، فقد سجله البديل دارين ماتوكس (80).
وخرجت جامايكا خائبة من البطولة القارية بعدما فجرت مفاجأة مدوية بتجريدها الولايات المتحدة من اللقب في نصف النهائي، لتكون أول منتخب يتأهل الى نهائي الكأس الذهبية عن منطقة الكاريبي، بعدما كان أفضل سجل لها قبل هذه النسخة وصولها الى الدور نصف النهائي عامي 1993 و1998.
وسيستضيف منتخب الولايات المتحدة نظيره المكسيكي في فيلادلفيا في 9 تشرين الأول المقبل لتحديد هوية المنتخب الذي سيشارك في كأس القارات عام 2017.
وبحسب نظام الكأس الذهبية التي تقام كل سنتين، لا كل أربع سنوات، سيلتقي بطل نسخة عام 2013 أي الولايات المتحدة مع بطل نسخة 2015 لتحديد ممثل القارة المشارك في كأس القارات.
واحتكرت المكسيك والولايات المتحدة ألقاب البطولة بفوزهما في 12 لقباً من أصل 13، واللقب الوحيد الذي أفلت منهما كان لمصلحة كندا في نسخة عام 2000.
ويتضمن سجل الولايات المتحدة خمسة ألقاب، أعوام 1991 و2002 و2005 و2007 و2013، في حين تتقدم المكسيك عليها بسبعة ألقاب، أعوام 1993 و1996 و1998 و2003 و2009 و2011 و2015.
ويستعد المنتخب الأميركي لهذه المواجهة بخوض مباراتين وديتين في أيلول ضد البرازيل والبيرو قبل مواجهة المكسيك على ملعب روز بول في تشرين الأول.