قاد المدرب الروماني تيتا فاليريو أول تدريب لفريق النجمة بعد تسلّم مهماته أمس، حيث بدأ مشواره مع بطل لبنان السابق باجتماع مع اللاعبين عبّر فيه عن سعادته بتدريب النجمة، مطالباً اللاعبين ببذل أقصى جهودهم لاستعادة اللقب.

ولفت فاليريو الى أنه جاء الى النجمة للتعاون مع الجميع، «فأنا وحدي لا يمكن أن أنجح وأنتم أيضاً لا يمكنكم النجاح وحدكم، لذا يجب أن نعمل معاً كي ننجح. لا أريد الكلام في الماضي، سواء في الفشل أو النجاح، فنحن أولاد اليوم والغد، وعلى كل لاعب أن يقدم كل ما لديه في التمرين.

فمن يقدم 50% تتضاءل حظوظه في أن يكون أساسياً في المباريات، ومن يقدم 100% فله الأولوية وحظوظه كبيرة».
ولم تحسم مسألة الجهاز الفني المعاون، فقد كان هناك تشاور بين الادارة وفاليريو حول ما إذا كان يحتاج الى مدرب مساعد الى جانب إبراهيم عيتاني، فطلب مهلة للتفكير. لكن ما هو مؤكّد أن الفريق يحتاج الى مدرب حراس، كذلك فإن منصب مدير الفريق شاغرٌ أيضاً.
وفي حديثه إلى «الأخبار» أشار فاليريو إلى أنه يعرف حجم مهمة تدريب فريق كالنجمة لديه هذه القاعدة الجماهيرية الكبيرة. ولا شك في أن الحديث عن مشواره قد يكون مبكراً، فهو قاد التمرينة الأولى وهو يعلم بأن اللاعبين لديهم امكانيات عالية.
وعن تجربته مع الصفاء واعتماده على اللاعبين الشباب حينه ومدى امكانية نقل التجربة الى النجمة، أشار فاليريو إلى أن الظروف الطارئة هي التي حتّمت الاعتماد على اللاعبين الشباب في الصفاء نتيجة للإصابات، لكن في النجمة الوضع مختلف. فالفريق يملك لاعبين كباراً ومن مستوى عال، وبالتالي فالتجربة ستكون مختلفة.