أندرياس كريستنسن


ولد اندرياس في 10 نيسان من عام 1996 في منطقة ليلرود في الدنمارك، وهو يشغل حالياً مركز المدافع المركزي في فريق تشلسي. هو ابن النادي في الأساس، حيث نشأ فيه قبل انتقاله إلى الفريق الألماني بروسيا مونشندغلادباخ على سبيل الإعارة لسنتين ليعود إلى الستامفورد بريدج من جديد في عام 2017. وكان كريستنسن أحد أفضل المدافعين في الدوري الألماني في الفترة التي قضاها في بروسيا بارك. كان احتياطياً في البداية مع تشلسي، لكنه سرعان ما شد انتباه مدربه الإيطالي أنتونيو كونتي الذي أصبح يعتمد عليه أساسياً على حساب البرازيلي دافيد لويزز.

كيليان مبابي

ولد مبابي في 20 كانون الأول من عام 1998 في منطقة بوندي الفرنسة من أب كاميروني وأمٍّ جزائرية. في سن الثامنة عشرة، تحوّل المهاجم ـ الذي نشأ في ضاحية بوندي حيث كان والده ويلفريد مدرباً لكرة القدم ـ إلى أحد أبرز الأسماء. وقد بدأ بممارسة لعبته المفضلة في بوندي، وبقي هناك حتى سن الرابعة عشرة، موزعاً وقته بين مقر التدريب التابع للمنتخب الفرنسي في كليرفونتين ومدرسة في قرية قريبة. خلال تلك الفترة، لفت مبابي انتباه الأندية الأوروبية الكبرى، إلا أن موناكو الذي يملك كشّافين على أعلى مستوى، تمكن من إقناع عائلة مبابي في عام 2013 بأن الخطوة الأمثل هي موناكو. من مباراة لأخرى، حجز كيليان مكانه كأساسي. برز نجمه تحديداً في بطولة دوري أبطال أوروبا عام 2016، حيث كان أحد أعمدة الفريق في مسيرته ضمن أعرق البطولات الأوروبية. بعد موسم 2016/2017 انتهى به المطاف في نادي باريس سان جرمان. وقد قدّم هذا الأخير عرضاً لا يمكن رفضه من إدارة موناكو، حيث وصلت قيمة الصفقة إلى 180 مليون يورو.

ليروي ساني

ولد ليروي ساني في 11 كانون الثاني من عام 1996 في إيسين-ألمانيا، من أب سنيغالي وأم فرنسية. بدأ ساني لعب كرة القدم بعمر خمس سنوات في فريق الشباب «SG واتنشيد 09». في عام 2005، انضم إلى نادي شالكه الألماني. بعد ثلاث سنوات، انتقل إلى ليفركوزن، ليعود في عام 2011 إلى أكاديمية الشباب في شالكه. ليروي ليس الموهبة الأولى التي خرجت من شالكه، فقد سبقه كل من أوزيل لاعب أرسنال الإنكليزي وجوليان دراكسلر لاعب باريس وحارس المرمى مانويل نوير لاعب بايرن ميونخ. بعد شالكه، تعاقد بيب غوارديولا مع «الجوهرة الألمانية»، حيث كلّف ساني خزائن النادي الإنكليزي 50 مليون يورو. لم يكن موسمه الأول ناجحاً، لكن، كل شيء انقلب مع الموسم الحالي، وهو الموسم الثاني لساني مع السيتيزنس، حيث أصبح من أهم ركائز الفريق وأبرز أسمائه.

ويلفريد نديدي

ولد اللاعب النيجيري ويلفرد نديدي في 16 كانون الأول في عام 1996 في منطقة لاغوس في نيجيريا. قضى نديدي سنوات شبابه في أكاديمية ناث في لاغوس، وكانت بداياته كلاعب مختلفة تماماً عن المركز الذي يشغله الآن مع النادي الإنكليزي ليستر سيتي (ارتكاز ـ خط وسط متأخر)، حيث كان مهاجماً في أولى مبارياته. ثم بدأ يلعب دور المدافع المركزي لفرق الشباب في نيجيريا وفي بطولة أفريقيا تحت الـ17 سنة في عام 2013. كان نادي جينك البلجيكي هو النادي الأوروبي الأول الذي لعب معه، قبل أن يشتريه نادي ليستر من النادي البلجيكي في عام 2016 بمبلغ وصل إلى 17 مليون يورو.

ماركو أسنسيو

ولد ماركو أسنسيو في 21 كانون الثاني من عام 1996 في منطقة بالما ـ مايوركا ـ إسبانيا من أب إسباني وأم هولندية. ولم تكن تلك صدفة، إذ أصرت والدته على تسميته باسم باستن الأول. تدرج ضمن مختلف الفئات العمرية لنادي ريال مايوركا، لينتقل إلى الفريق الأول في عام 2013، حيث شارك مع الفريق في 37 مباراة. خطف أسنسيو أنظار كشافي المواهب، وقد كان كل من ريال مدريد وبرشلونة أبرز المهتمين به. كان عرض النادي الملكي أكبر من نظيره الكتالوني، فانتقل الى ريال مدريد بصفقة لم تتجاوز الأربعة ملايين يورو. اكتسب أسنسيو الكثير من الخبرة من خلال إعارته إلى النادي الثاني في كتالونيا، إسبانيول، حيث أصبح أساسياً. قدّم موسما ممتازاً، مما دفع مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان للطلب من رئيس النادي فلورنتينو بيريز بفسخ الإعارة مع إسبانيول. وبالفعل كانت نظرة «زيزو» صائبة، حيث أصبح أسنسيو أحد أفضل اللاعبين الشباب حالياً.

لورينزو بلليغريني

ولد لورينزو بلليغريني في العاصمة الإيطالية روما في 19 حزيران من عام 1996. بدأ حياته الكروية لاعب خط الوسط في فريق روما، ولعب لأول مرة في الفريق الأول في عام 2015، قبل أن ينتقل إلى صفوف نادي ساسولو الذي شارك معه في 50 مباراة. على مدار عامين، عاد بعدهما إلى نادي روما في تموز من عام 2017. ويعتبر بيلليغريني أحد أفضل المواهب الإيطالية الحالية، إلى جانب كل من فيديريكو برناردسكي لاعب يوفنتوس الحالي وفيورنتينا سابقاً وفيديريكو كييزا لاعب فيورنتينا. شارك في بطولة أمم أوروبا تحت الـ21 سنة التي أقيمت في بولندا. وأصبح الآن من ضمن الفريق الأول للمنتخب الإيطالي الحالي.

جيانلويجي دوناروما

ولد جانلويجي في 25 شباط من عام 1999 في مدينة كاستيلاماري دي ستابيا في مقاطعة نابولي في إقليم كامبانيا جنوب ايطاليا. لم تتطلب موهبة الحارس الشاب الكثير من الوقت لمعرفتها، لدوناروما ـ وإن كان التعريف به عبر كنيته ليس كافياً لمعرفته ـ له أخ أكبر منه سنّاً يدعى أنطونيو ويشغل مركز حارس المرمى ولعب في عددٍ من الأندية الإيطاية أبرزها كان نادي جنوى. دوناروما، ابن مدرسة نادي ميلان الإيطالي، أصبح أصغر لاعب في دوري الدرجة الأولى الإيطالية، حيث شارك بعمر الـ16 عاماً و8 أشهر. وبعدها أصبح أصغر حارس مرمى في تاريخ إيطاليا يستدعى للمنتخب الأول. اسمه الآن مرتبط بكبار الأندية الأوروبية أمثال ريال مدريد ونادي يوفتوس. لكن ميلان وإدارته يحاولون بكل الطرق الحفاظ على حارس المستقبل.

عثمان ديمبيلي

وُلد عثمان ديمبيلي في 15 أيّار من عام 1997، في منطقة فيرنون، التابعة لإقليم أور الفرنسي، من أبوين يحملان الجنسية الموريتانية. وفي عمر السادسة، انتقل الصغير مع والدته من فيرنون إلى رين. هناك، كانت أولى محاولاته، جرّب حظه في كرة الصالات. وقد أثبت أنه يمتلك قدرات ومهارات عالية. في عمر الثالثة عشر، لفت هذا الصّغير انتباه رين الفرنسي الأمر الذي اضطر والدته ومن ثم شقيقه وأختيه لمغادرة منطقة سكنهم السابقة والاستقرار معه في رين. في السادس من تشرين الثاني من عام 2015، شارك ديمبيلي في أول مباراة رسمية له. في الثاني عشر من أيار من عام 2016، انتقل الى بروسيا دورتموند بقيمة 15 مليون يورو. نجح في صناعة خمسة عشر هدفاً، إضافة إلى تسجيله عشرة أهداف. هذا النجاح لفت انتباه نادي برشلونة الإسباني، الذي انتقل اليه عثمان بصفقة وصلت قيمتها إلى 105 ملايين يورو.

جوي غوميز

ولد جوي غوميز، ظهير نادي ليفربول الإنكليزي، في كالتفورد ـ إنكلترا في 23 أيّار سنة 1997 من أبٍ غامبي وأم إنكليزية. كان أول ظهور له على الساحة الكروية، حين انضم إلى أكاديمية شارلتون أتلتك في عمر الثالثة عشرة. وكانت أول مباراة له في عام 2014. وفي نيسان من عام 2015 وقّع غوميز عقداً مع نادي ليفربول الإنكليزي. وشهدت أوّل مباراة له صناعته لهدف الفوز لفريقه ضد ستوك سيتي وكان البرازيلي فيليب كوتينيو هو من سجّل الهدف.

ثيو هيرنانديز

ولد ثيو في مدينة مارسيليا جنوب فرنسا، في تشرين الأول من عام 1997، ولديه أخ توأم يدعى لوكاس ويلعب في نادي أتلتيكو مدريد الإسباني: لوكاس في الاتلتيكو وثيو في ريال مدريد. في البداية، كان هيرنانديز يلعب في نفس الفريق الذي ينشط فيه أخوه لوكاس الآن، أتلتيكو مدريد. ولكنه سرعان ما أعير إلى نادي دبرتيفو ألافيس، فكان المكان الذي قدّم نفسه من خلاله.
ويشغل هيرناندز الجهة اليسرى في مركز الظهير الأيسر في فريق ريال مدريد، ولكنه لا يأخذ الكثير من دقائق اللعب وذلك بسبب منافسته مع أحد أفضل الأظهرة في العالم حالياً البرازيلي مارسيلو.

دافنسون سانشيز


ولد المدافع الكولومبي في منطقة كالوتوفي كولومبيا في 12 حزيران من عام 1996. في بداياته، لعب ضمن الفريق الكولومبي أتليتيكو ناسيونال، ثم انتقل إلى نادي أياكس الهولندي، النادي المعروف باكتشاف المواهب، حيث وصل معهم إلى نهائي بطولة اليوروبا ليغ. لكنه، لم يكلّل مسيرته مع ناديه بالكأس، فقد خسر أياكس وقتها أمام مانشتر يونايتد الإنكليزي بنتيجة 2 ـ 0 في عام 2017. لفت سانشيز أنظار أفضل الفرق الأوروبية كبرشلونة وريال مدريد الإسبانيين، ولكنه حط الرحال في النهاية في الأراضي الإنكليزية في نادي توتنهام الذي تعاقد معه بصفقة هي الأغلى في تاريخ النادي اللندني بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني.