قبل مباراة ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، والتي «دكّ» فيها بايرن ميونيخ الألماني شباك فريق بشكتاش التركي بخماسية نظيفة، شدّ الكولومبي خاميس رودريغيز إليه الأنظار عبر صورة له نشرها على موقع انستغرام. وأظهرت الصورة صانع الألعاب الكولومبي وهو جالس خلف البلايستايشن، وأضاف تعليقاً على الصورة جاء فيه: «بلايستايشن في الظهيرة- من يريد اللعب؟».


وليست هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها اللاعب المعار من ريال مدريد الإسباني إلى نادي بايرن ميونيخ الألماني، بدعوة معجبيه إلى «المبارزة»، فقد سبق أن قام بذلك قبيل شهرين. واللافت في هذه الصورة أن الكونسول ملصق بالحقيبة، تماماً مثل الشاشة وذلك عبر شريط لاصق، ما يعني أنه لا يسافر من دون لعبته المفضلة. يذكر أن نجم باريس سان جيرمان، البرازيلي نيمار، هو من كبار اللاعبين «المدمنين» على بلايستايشن، غير أنه يستخدم لذلك الحاسب المحمول، وليس حقيبة سفر مجهزة، كما هو الحال بالنسبة لخاميس رودريغيز.