رفع جمهور النجمة لافتة كبيرة تقول: «قاتلوا لأجلها»، مشيرين إلى كنزة النادي. واستعمل بعض المشجعين المفرقعات النارية، حيث ألقوها على القوى الأمنية على أرض الملعب، وأصابت إحداها أحد المصورين. وهاجم مشجعون من النجمة نادي العهد طوال اللقاء، متوعّدين إياه بالمباراة التي ستجمعهما في ختام الدوري.


قُبلة من الخصم

قبَّل مساعد مدرب الصفاء غسان أبو دياب لاعب النجمة الشاب علي الحاج، بعد استبداله في الشوط الثاني، مهنّئاً إياه على تسجيل هدفه الأول في الدرجة الاولى. وكان أبو دياب قد عانق مدرب النجمة، الألماني ثيو بوكير قبل اللقاء. وحضر المباراة مدرب منتخب لبنان، المونتنيغري ميودراغ رادولوفيتش، إلى جانب أمين عام الاتحاد جهاد الشحف وأمين سر نادي الصفاء هيثم شعبان، بالإضافة إلى رئيس النجمة أسعد صقال وأمين عام النادي سعد الدين عيتاني. كذلك شاهد اللقاء الحارس عباس حسن والمقدوني ياسمن ميسينوفيتش المصابين من المنصة الرئيسية.

إشكال في صور

توقفت مباراة التضامن صور والنبي شيت على ملعب صور البلدي أكثر من مرة، بعد اعتراضات جماهير النادي المضيف على الأداء التحكيمي، ورمي بعض المشجعين عبوات المياه على أرض الملعب. ووقع إشكال في المنصة الرئيسية بين مشجعين من التضامن والزميلين الصحافيين هادي حرب وإسماعيل الموسوي. كذلك دخل رئيس النادي الصوري محمد محيدلي إلى أرض الملعب بعدما طرد الحكم مدافع الفريق السنغالي داوودا ديوب.