فوز واحد بات يفصل السويسري روجيه فيديرر، حامل اللقب والمصنف أول، عن نهائي دورة إنديان ويلز الأميركية في كرة المضرب، أولى دورات الألف نقطة للماسترز، بعد فوزه على الكوري الجنوبي تشونغ هيون 7-5 و6-1، في ربع النهائي.

والفوز هو السادس عشر لفيديرر منذ مطلع عام 2018 ليعادل أفضل بداية له حققها عام 2006.
ويلتقي فيديرر الساعي إلى الانفراد بالرقم القياسي من حيث عدد الألقاب في هذه الدورة والتتويج للمرة السادسة، في نصف النهائي مع الكرواتي بورنا كوريتش الفائز على الجنوب أفريقي كيفن أندرسون 2-6 و6-4 و7-6.
وكان فيديرر (36 عاماً) قد افتتح موسمه بتتويجه في بطولة أوستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، ثم بدورة روتردام الهولندية، رافعاً رصيده إلى 97 لقباً في مسيرته ليستعيد صدارة التصنيف العالمي ويصبح أكبر لاعب سناً يحقق هذا الإنجاز.
وبفوز فيديرر على هيون، ضمن البقاء في صدارة تصنيف اللاعبين المحترفين في نهاية هذه الدورة.
وكانت المباراة ضد هيون الأولى بين اللاعبين منذ لقائهما في نصف نهائي أوستراليا المفتوحة، عندما كان فيديرر يتقدم 6-1 و5-2 قبل أن يضطر منافسه إلى الانسحاب.
وقدّم هيون عروضاً رائعة هذا الموسم، وبلغ الدور ربع النهائي في ست دورات شارك فيها، وسيتقدم على الياباني كي نيشيكوري في التصنيف العالمي الأسبوع المقبل ليصبح بالتالي أفضل لاعب آسيوي ترتيباً.
وقال فيديرر عن مواجهته لكوريتش: «هو يلعب بنفس أسلوب تشونغ، يتنقل جيداً في أرجاء الملعب ويملك ثقة عالية». وأضاف: «يتعيّن عليّ أن ألعب كرة مضرب قتالية».