الجميع ينتظر كأس العالم. الجماهير بدأت «العد العكسي». لكن، الأكثر انتظاراً بلا أي شك، هم جماهير الفرق المرشحة، والذين ينتشرون حول العالم. لا شيء مؤكداً حتى الآن، ولا شيء سيكون مؤكداً قبل صافرة نهاية مونديال روسيا. بيد أن ملامح الفرق القوية، تبدو معروفة، وهي الفرق التي تملك القواعد الجماهيرية الأكبر في العالم، أي خارج حدودها. نتحدث عن البرازيل والأرجنتين وألمانيا، وأخيراً إسبانيا. حتى إيطاليا وهولندا القويتين، ورغم عدم تأهلهما، سيلعبان في «الفيفا داي» ضمن جولات الكبار، التي يخوضها هؤلاء في معرض التجريب والتحضير للحدث الكبير. رغم أن المباريات ستتخذ طابعاً ودياً، إلا أنها بدأت تثير الأخذ والردّ منذ الآن، في ما يخص قرارات المدربين وخياراتهم. الجميع ينتظر «كلاكيت» الجمعة المقبلة!


البرازيل ما بين فرمينو وخيسوس



يتّجه منتخب السامبا إلى البلد التي ستحتضن مونديال 2018، روسيا. مواجهة ما بين صاحب الأرض والبرازيل لا تحمل أي طابع رسمي في ظاهر الأمر، إلا أن المنتخب الروسي سيحاول اختبار نفسه أمام أحد أكثر المنتخبات حظوظاً في الفوز بالكأس. من جهته، يسعى المنتخب البرازيلي إلى استكمال استعداداته قبل بداية البطولة المنتظرة. غابريال خيسوس مهاجم مانشستر سيتي، سيكون الخيار الأول في مركز رأس الحربة بالنسبة للمدرب «تيتي»، لكن إصابة الأخير والأداء المميز الذي يقدّمه روبرتو فرمينو مهاجم ليفربول هذا الموسم مسجلاً حتى الآن 23 هدفاً مع "الريدز" يضع "تيتي" في موقف صعب. لاعب آخر يحظى بموسم جيد على الصعيد الفردي ومغاير تماماً لما يقدّمه فريقه هذا الموسم: ويليان جناح تشلسي. ربّما هذه المباراة التي ستحمل عنوان "التجربة" بالنسبة للتشكيلة التي سيدخل فيها المدرب وعلى إثرها بالإضافة لغيرها من المباريات الودّية سيحدد من وكيف سيلعب المنتخب في المونديال.

إيطاليا: دي بياجيو في جلباب فنتورا!



مدرّب جديد لا يختلف كثيراً عن من سبقوه في تدريب "الأزوري". يدخل دي بياجيو مدرب المنتخب الإيطالي أسبوع الفيفا باستدعاءات مليئة بعلامات الاستفهام على الأسماء التي اختارها. فعلى الرّغم من تراجع مستوى مهاجم نادي تورينو بيلوتي إلا أن اسمه لا يزال ضمن التشكيلة المستدعاة. نقطة إيجابية لبياجيو تحسب له باستدعائه لأحد أنجح المهاجمين الإيطاليين هذا الموسم مع فريق فالنسيا الإسباني، سيموني زازا إضافة إلى جناح فيورنتينا الشاب كييزا، وصانع ألعاب بولونيا فيردي. أمّا صاحب المقولة الشهيرة "why always me "، التي أصبحت تمثّله الآن. ماريو بالوتيللي يقدم موسماً ثانياً مميّزاً مع نادي نيس الفرنسي ومع ذلك يظل بالو خارج القائمة. رومانيولي مدافع ميلان هو الآخر لقي نفس المصير. من جهته يدخل المنتخب الأرجنتيني المواجهة مع نظيره الإيطالي في مدينة بازل السويسرية متسلّحاً بأداء قائده ونجمه الأول ليونل ميسّي الذي يعيش أفضل فتراته حالياً. سامباولي يدخل اللقاء مستبعداً من تشكيلته كل من ايكاردي وديبالا مهاجمي الإنتر ويوفنتوس بالإضافة إلى استدعاء هيغوايين الذي غاب عن المباريات الأخيرة للـ"ألبي سيليستي".

إنكلترا في مواجهة الجريح هولندا



يستضيف المنتخب الهولندي في أمستردام المنتخب الإنكليزي في مباراة ودّية يتسعد فيها الأخير لمونديال روسيا. تشهد تشكيلة منتخب الأسود الثلاثة عودة جاك ويلشر لاعب نادي أرسنال بعد غياب دام لسنتين بسبب الإصابات. وعلّق ساوثغيت مدرّب المنتخب الإنكليزي في مؤتمر صحافي على استدعاء "جاكي": "جاك يملك موهبة لا جدال فيها. الأهم بالنسبة إلي أنه يخوض المباريات البارزة لأرسنال ويلعب جيداً، مظهراً قدرته التقنية وفي التمرير". في التشكيلة الإنكليزية وجوه جديدة تشارك لأول مرّة مع منتخب بلادها على غرار تاركوفسكي مدافع بيرنلي وكوك لاعب بورنموث وغيرهم من اللاعبين. يدخل رونالد كومان المباراة بفريق مغاير عن السنوات الأخيرة بدون الوجوه التي اعتدنا عليها (شنايدر، روبن، فان بيرسي). يدخل ضمن التشكيلة أحد أفضل المواهب في الملاعب الأوروبية اليوم. جاستن كلويفرت ذو الـ18 عاماً لاعب نادي أياكس وابن النجم الهولندي السابق باتريك كلويفرت. المباراة تحضيرية لإنكلترا بينما هي مباراة ودّية بكل ما تحمله الكلمة من معنى لهولندا.

أخيراً... عربي في فريق ديشامب!



يحتضن ملعب "ستاد دو فرانس " مباراة ودّية ما بين منتخب الديوك وكولومبيا استعداداً لمونديال روسيا. وسام بن يدر قاهر مانشستر يونايتد في المباراة الأخيرة التي جمعت ما بين إشبيلية واليونايتد في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، سيكون ضمن قائمة المدرب ديشامب. ويستمر غياب كريم بنزيما عن المنتخب. ديشماب الذي استبعد كلاً من كريم وحاتم بن عرفة من قائمة المنتخب التي لعبت كأس أمم أوروبا الأخيرة، لم يقدر على عدم استدعاء التونسي الفرنسي بن يدر نظراً لما يقدّمه الأخير من أداء مميز في الفترة الأخيرة. يدخل من جهته المنتخب الكولومبي المباراة مدججاً بنجومه التي اعتدنا عليهم في تشكيلة منتخب "القهوة"، على رأسهم نجم بايرن ميونخ هامس رودريغز بالإضافة إلى مهاجم موناكو راداميل فالكاو. تشهد تشكيلة المنتخب الكولومبي غياب خوان كوادرادو بداعي الإصابة. ويتواجد ضمن القائمة المدافع ياري مينا الذي استقطبه النادي الكتلوني (برشلونة) في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.