لم يحسم النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بعد قراره بين البقاء أو الرحيل عن صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي الذي ينتهي عقده الحالي معه في الصيف المقبل.

لكن العرض الجديد الذي ذكرت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" أن الإدارة الباريسية تقدّمت به للاعب قد يبقيه في صفوف النادي، إذ وفقاً للصحيفة الإيطالية فإن سان جيرمان عرض تمديد عقد "إيبرا" لعامٍ واحد مقابل 12 مليون يورو.
ولا يتوقف العرض عند هذا الحدّ، إذ إنه يتيح للنجم السويدي إكمال مسيرته في الملاعب القطرية مقابل أجر سنوي يصل إلى 50 مليون يورو.
وإذا كان سان جيرمان يسعى لإبقاء إبراهيموفيتش في صفوفه بهذه الطريقة، فإن ميلان الإيطالي يضع شرطاً على مهاجمه ماريو بالوتيللي لضمه نهائياً من ليفربول الإنكليزي. ويتوقف الشرط على أن يُقنع "الولد المشاغب" بأدائه المدير التنفيذي للنادي اللومباردي أدريانو غالياني.
وانتقل بالوتيللي في الصيف الماضي معاراً إلى "الروسونيري" لكنه لم يتمكن من خوض سوى 15 مباراة مسجلاً هدفاً واحداً فقط بسبب الإصابات المتكررة.
ونقلت محطة ميلان عن غالياني قوله: "بالوتيللي؟ إنه يريد بأي ثمن البقاء وأتمنى أن يُظهر لنا ذلك على أرض الملعب. لقد قلت له بأن يقنعني بأدائه".
ومن ميلان إلى جاره إنتر ميلانو الذي مدد عقد مدافعه الياباني يوتو ناغاتومو حتى 2019، بحسب ما ذكر عبر موقعه الرسمي على "الإنترنت".
وقال ناغاتومو الذي كان مرتبطاً بعقد حتى نهاية الموسم الحالي للصحافيين: "لم أفكر يوماً في الرحيل عن النادي".
وأضاف اللاعب البالغ 29 عاماً: "لقد قلت سلفاً إنني أريد أن أقدّم كل ما أستطيع إلى النادي".
وعلى صعيد المدربين، وفي آخر التطورات حول مستقبل البرتغالي جوزيه مورينيو، فإن الأنباء تضاربت أمس في الصحف الإنكليزية.
ففي وقت ذكرت فيه صحيفة "ذا دايلي ميرور" أن ريال مدريد الإسباني يدرس فكرة إعادة "السبيشال وان" إلى صفوفه في حال الفشل في التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وخصوصاً أن البرتغالي لم يتأكد بعد من رحيل الهولندي لويس فان غال عن مانشستر يونايتد، فإن صحيفة "ذا صن" كشفت أن مورينيو يبحث عن منزل على مقربة من ملعب "أولد ترافورد" ما يؤشر إلى انتقاله ليونايتد.