مواجهات قويّة في ربع نهائي كأس لبنان



تنطلق الإثنين المقبل (2 نيسان) مرحلة الدور ربع النهائي من بطولة كأس لبنان لكرة السلة ــ رجال. وستشهد المرحلة مواجهات قويّة بين أندية الدرجة الأولى، أبرزها لقاء الحكمة مع نادي بيروت. كما أوقعت القرعة نادي الرياضي بيروت بمواجهة المتحد طرابلس، وهومنتمن بمواجهة هوبس، والشانفيل أمام الأنطونيّة. وستضع هذه المواجهات ضغطاً كبيراً على أندية الدرجة الأولى التي تستعد للبدء بالمراحل الإقصائيّة من بطولة الدوري، وستؤثر هذه المباريات في جدول مباريات الدوري، على اعتبار أنّ الجميع في مرحلة سباق مع الوقت لإنهاء البطولة قبل موعد الانتخابات النيابيّة. كما تضع هذه المرحلة أيضاً ضغطاً كبيراً على النقل التلفزيوني، خصوصاً في ظلّ وجود مباريات كبيرة في الموعد ذاته، إضافة إلى نقل الأحداث المتعلّقة بالانتخابات، وهو ما سَيَحرِم بعض الأندية من النقل، ويؤثر فيها سلباً في عقود الرعاية مع الشركات.برنامج الدور ربع النهائي:


«انفجرت» بين هومنتمن والرياضي


تفاقَمت الخِلافات بين ناديي هومنتمن بيروت والرياضي بيروت في كرة السلّة. وبعد مباراتين «صاخبتين» في ملعب مزهر يوم الأحد الماضي بين أندية السيدات والرجال، وما شَهِدتاه من إشكالات وشتائِم من جمهور هومنتمن للاعبي وإداريي الرياضي، انتقل الخلاف إلى مواقع التواصل الاجتماعي. وشهدت هذه الأخيرة «هستيريا» من الشتائم بين جمهورَيْ الناديين، مع تهديد ووعيد في أيّ مباراة مُقبلة ستُخاض سواء في المنارة أو على ملعب مزهر. ودَخَلَ الّلاعبون والإداريون على خطّ الأزمة، حيث نَشَر صانِع ألعاب النادي الرياضي، وائل عرقجي صورة على حسابه على «إنستغرام»، تُظهِر إشكالاً بين لاعبي الرياضي وهومنتمن في دورة دبي الأخيرة. كما تحدّث الإداري في النادي الرياضي جودت شاكر، معتبراً أنّ ما قام به جمهور هومنتمن غير مقبول، والرد سيكون بالمنارة. من جهتها، أكّدت رابطة جمهور الرياضي أنها ستترك الخيار لجماهير النادي للردّ بالطريقة المناسبة على جمهور هومنتمن خلال أي زيارة لنادي هومنتمن إلى المنارة.

الشانفيل يفاوض بارغو


يواصِل نادي الشانفيل لكرة السلّة العَمَل على محاولةِ إنقاذ موسِمه في ظلّ المستوى «غير المُقنع» الذي يقدّمُه لاعبوه. وبعد تغيير عدد كبير من اللاعبين الأجانب هذا الموسم «وصل إلى أكثر من 5 لاعبين» وفقدان فرصة التعاقد مع اللاعب الإيراني حامد هدادي ـ الذي وقّع عقداً مع أحد الأندية الصينيّة وصلت قيمته إلى مليوني دولار ـ تحدّثت أوساط سلّويّة أنّ نادي «المريميين» يتفاوض مع صانِع الألعاب الأميركي، جيريمي بارغو (188 سنتم ـ 32 عاماً) الذي احترف لفترة مع مكابي تل أبيب في الكيان الصهيوني. وإذا تمّت الصفقة، فمن المرجّح أن تكون من أغلى الصفقات في كُرة السلّة اللبنانيّة، على اعتبار أن أَجر اللاعب مُرتفع، ووصل مع بعض الأندية إلى 900 ألف دولار في الموسم. وكان بارغو قد لَعِبَ في دوري كرة السلّة الأميركي للمحترفين مع أندية كليفلاند كافالييرز - ميمفيس غريزليس وفيلادلفيا سَفنتي سيكسرز، كما احترف في الدوري الروسي لكرة السلّة مع سسكا موسكو، وفي دوريات إيطاليا والصين مؤخراً.