يتّجه الألماني توماس توخيل لأن يصبح مدرباً لباريس سان جيرمان الفرنسي في الموسم المقبل، حيث إن وسائل الإعلام الألمانية والفرنسية تجمع على أنه سيخلف الإسباني أوناي إيمري.

ويبدو أن سان جيرمان المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية منذ عام 2011، قد استقر على التعاقد مع ابن مدينة كرومباخ البالغ 44 عاماً، لرفعه إلى موقع أعلى في دوري أبطال أوروبا بعد الفشل الذريع في المواسم السابقة. حتى إن موقع «سبورت بازر» الألماني أعلن تعاقداً لموسمين وخيار موسم إضافي.
أما في فرنسا، فقد ذكرت صحيفة «ليكيب» الرياضية أنّ «من المبكر تأكيد التوقيع على عقد»، إلا أن «إعلانه لم يعد سوى مسألة وقت»، ومن دون شك في نهاية الموسم الحالي، مع نهاية عقد الإسباني مع باريس.
أما صحيفة «لو باريزيان»، فرأت أن قدوم مدرب ماينتس وبوروسيا دورتموند سابقاً «يرتسم قليلاً في كل يوم»، علماً أن توخيل سيكون، في حال إتمام التعاقد، أول مدرب ألماني في تاريخ نادي العاصمة الفرنسية.
وبحسب ما أوردت «ليكيب»، كان اسم توخيل محل توصية من القنصلية القطرية في ألمانيا للشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية والشقيق الأصغر لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني. أوكل الشيخ جوعان الملف إلى «صديقه ورئيس النادي ناصر الخليفي» لحسمه بعد «زيارة توخيل للدوحة قابل خلالها أمير البلاد»، بحسب الصحيفة الفرنسية.