سيكون أرسنال الإنكليزي، أمام فرصة مثالية اليوم، لمحاولة انقاذ الموسم والوصول إلى نصف نهائي مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» للمرة الأولى منذ عام 2000، وذلك عندما يحل الخميس ضيفاً على سسكا موسكو الروسي في إياب ربع النهائي. بالشكل، تبدو الأمور متوترة بشدة بين البلدين، في ظل تصعيد «سياسي» واضح بين موسكو ودول الغرب، ولا سيما إنكلترا.

أما في الرياضة، فقد خطا فريق المدرب الفرنسي أرسين فينغر خطوة كبيرة نحو بلوغ دور الأربعة للمرة الأولى منذ وصوله إلى النهائي في مشاركته الأخيرة في المسابقة عام 2000 (انتقل اليها من دوري الأبطال) قبل أن يخسر أمام غلطة سراي التركي، وذلك لفوزه الكبير ذهابا (4 - 1) بفضل ثنائية لكل من الفرنسي ألكسندر لاكازيت والويلزي أرون رامسي. وعلى غرار أرسنال، يبدو أتلتيكو مدريد الإسباني في وضع جيد لحسم تأهله الى نصف نهائي المسابقة للمرة الأولى منذ أن توج بلقبها عام 2012 وذلك عندما يحل ضيفاً على سبورتينغ البرتغالي متقدماً بنتجية الذهاب، التي كانت (2 - 0). وفي المواجهتين الأخريين، يبدو باب التأهل مفتوحاً على مصراعيه مع أفضلية للايبزيغ الألماني الذي يخوض مغامرته القارية الأولى، ولاتسيو الإيطالي اللذين فازا ذهاباً بين جماهيرهما على مرسيليا الفرنسي 1-صفر وريد بول سالسبورغ النمسوي 4-2 توالياً. وفيما تسير الأمور على نحوٍ جيد بالنسبة للفريق الإيطالي، يأمل النادي الفرنسي الإفادة من المعنويات المهزوزة لضيفه الألماني، القادم من خسارة قاسية أمام باير ليفركوزن (1-4) في الدوري المحلي، لمحاولة تعويض خسارة الذهاب والتأهل إلى نصف النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2003-2004 حين واصل طريقه حتى المباراة النهائية قبل أن يخسر أمام فالنسيا الإسباني. وأكد مصدر في مرسيليا لوكالة فرانس برس أن توفان «تمرن في شكل طبيعي، إنه جاهز 100 في المئة وبإمكانه اللعب الخميس».