تأهّل المنتخب القطري لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه الى نهائي بطولة غرب اسيا الثامنة التي تقام على أرضه بعد فوزه على نظيره الكويتي 3 - 0 بعد التمديد السبت في نصف النهائي. وسجل بوعلام خوخي (93 و112) وعلي اسد (120) بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل السلبي. ولعب المنتخب الكويتي بطل 2010 بعشرة لاعبين بعد طرد عبد الرحمن العنزي (100) بالبطاقة الصفراء الثانية.

وخرجت مباراة قطر والكويت مثيرة وقوية في الشوط الثاني، الذي شهد اداء مفتوحا وهجوميا، وخصوصا من جانب قطر، التي كانت الاقرب الى المرمى، وكانت قريبة ايضا من الخسارة في الوقت بدل الضائع بالفرصة الذهبية التي سنحت للاعبي الكويت، وانقذها الحارس سعود الخاطر. ومع الدقائق الاولى من الوقت الاضافي، حصل منتخب قطر على ركلة حرة من الجهة اليسرى، سددها بوعلام قوية داخل المرمى (93). وتفوق المنتخب القطري تماما وسيطر على مجريات المباراة، ومن كرة عرضية مررها اسماعيل محمد من اليمين، تابعها بوعلام داخل المرمي مسجلا الهدف الثاني (112)، فتصدر قائمة الهدافين برصيد 4 اهداف.
وفي الدقيقة الاخيرة، ومن انفراد تام عزز علي أسد بالهدف الثالث.
ولحق المنتخب الاردني بنظيره القطري الى النهائي، بعد فوزه على نظيره البحريني 1 - 0 في نصف النهائي الثاني. وسجل البحريني محمد معروفي الهدف خطأ في مرماه في الدقيقة 67.
ويلتقي الاردن مع قطر غداً الثلاثاء في المباراة النهائية.
وسبق للاردن ان تأهل الى النهائي مرتين عامي 2002 و2008، لكنه لم يحرز اللقب، بينما تأهلت قطر للمرة الاولى ما يعني وجود بطل جديد. ويلتقي المنتخبان الكويتي والبحريني على المركز الثالث الثلاثاء ايضا.
تجدر الاشارة الى ان المنتخب البحريني لم يسجل اي هدف في 3 مباريات خاضها حتى الان، وهو بلغ نصف النهائي بالقرعة عن المجموعة الثانية بعد تعادله مع عمان والعراق برصيد نقطتين دون اي هدف لاي من المنتخبات الثلاثة.
وتصل جوائز البطولة الى 600 الف دولار للمرة الاولى، ويحصل البطل على 300 الف دولار، والوصيف على 200 الف، والثالث على 100 الف.
علماً أن منتخب لبنان شارك في هذه البطولة وخرج من الدور الأول بعد تعادل مع الأردن وخسارة أمام الكويت 0 - 2 في المجموعة الثالثة.