لم تقف قرعة كأس آسيا لكرة القدم إلى جانب منتخب لبنان، ووضعته في مجموعة صعبة على جميع الصعد، هي المجموعة الخامسة التي تضمّه الى جانب السعودية وقطر وكوريا الشمالية ضمن البطولة القارية التي ستقام في الإمارات من 5 كانون الثاني حتى 1 شباط 2019. مجموعة فيها الكثير من الكلام عن تجدّد لمواجهات سابقة لمنتخب لبنان، وتحديداً مع منتخبي قطر وكوريا الشمالية. فالمواجهة الشهيرة مع قطر ضمن تصفيات الدور الحاسم لمونديال 2014 ما زالت حاضرة في الذاكرة، وهي ستتكرر في الإمارات. أما كوريا الشمالية، فقد كانت شريكة مجموعة التصفيات الأخيرة التي تأهل منها لبنان، حيث تواجه مرتين مع الكوريين، فتعادل 2 - 2 في بيونغ يانغ، وفاز 5 - 0 في بيروت.

لكن مواجهة من نوع آخر ستشهدها المجموعة الخامسة بين السعودية وقطر على أرض الإمارات في ظل الأوضاع السياسية بين البلدين، وبالتالي فإن المجموعة تحمل في طياتها مواجهات بعناوين مختلفة. لكن المهمة، رغم صعوبتها، ليست مستحيلة في ظل النظام الجديد مع مشاركة 24 منتخباً للمرة الأولى، حيث يتأهّل الأول والثاني عن المجموعات الست، إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات احتلت المركز الثالث، ليصبح العدد 16 منتخباً سيتواجهون بنظام خروج المغلوب في الدور الثاني.
أقيمت القرعة في دبي أمس، حيث مثّل لبنان وفد برئاسة الأمين العام للاتحاد اللبناني جهاد الشحف وحضور المدير الفني للمنتخب المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش ومدير المنتخب فؤاد بلهوان. واعتبر الشحف أن جميع المنتخبات صعبة في البطولة، والقرعة جاءت مناسبة حيث من المفترض أن يكون هناك فرصة للبنان. أما رادولوفيتش، فقال لـ«الأخبار» إنّ هذه هي النهائيات ولا يوجد فريق سهل «فالسعودية متأهلة الى كأس العالم وقطر لديها منتخب قوي، لكني متفائل وعندي ثقة بمجموعة اللاعبين التي لدينا، والذين وصلوا إلى مستوى جيد، وسنعمل على تطوير نوعية أدائنا وخوض مباريات عديدة لتحقيق نتائج جيدة وإرضاء مشجعينا».
من جهته، انطلق مدير المنتخب فؤاد بلهوان من كلام نجم منتخب إيران الأسبق علي دائي الذي شارك في سحب القرعة، معتبراً «أن عليك الفوز على المنتخبات المنافسة إذا أردت ان تحقق نتيجة جيدة. المجموعة صعبة، وعند وصولنا الى بيروت سنبدأ بالإعداد للبطولة الآسيوية، وآمل أن يوفقنا الله في مشوارنا».
وفي باقي المجموعات، وقعت أوستراليا حاملة لقب النسخة الأخيرة في المجموعة الثانية إلى جانب سوريا والأردن وفلسطين. أما وصيف النسخة الأخيرة كوريا الجنوبية، فحلّ في المجموعة الثالثة إلى جانب الصين وقرغيزستان والفيليبين. أما إيران، أحد أبرز المنتخبات الآسيوية والمشارك في كأس العالم 2018 في روسيا، فستكون في المجموعة الرابعة مع العراق وفييتنام واليمن.
وستكون المباراة الافتتاحية بين الامارات المضيفة والبحرين، وذلك ضمن المجموعة الأولى التي تضم أيضاً الهند وتايلاند. أما المجموعة السادسة، فضمّت اليابان وأوزبكستان وسلطنة عمان وتركمنستان.
بدوره، أعلن رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سلمان بن ابراهيم آل خليفة زيادة الجوائز المالية لكأس آسيا 2019 الى 15 مليون دولار، لتكون الأضخم في تاريخ البطولة التي انطلقت عام 1956، وستشهد نسختها المقبلة مشاركة أكبر في عدد من المنتخبات. ووصلت جوائز النسخة الأخيرة التي أقيمت في أوستراليا عام 2015 وأحرز لقبها البلد المضيف، الى عشرة ملايين دولار. وقال آل خليفة خلال حفل سحب القرعة «الجوائز المالية ستصل الى 15 مليون دولار، وستنال المنتخبات الـ24 المشاركة حصة من الجوائز، إضافة إلى نيل البطل خمسة ملايين دولار والوصيف ثلاثة ملايين دولار».