العراق وفلسطين يتعادلان في البصرة



تعادل المنتخبان العراقي والفلسطيني لكرة القدم سلباً، الثلاثاء، في مباراة دولية ودية أقيمت بينهما على استاد البصرة الدولي، وتندرج ضمن تحضيرات المنتخبين للمشاركة في نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات. وهذه المباراة هي الأولى للمنتخب الفلسطيني على استاد البصرة الدولي، الذي سمح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإقامة المباريات الودية والرسمية عليه، إلى جانب ملعبي كربلاء وفرانسو حريري في أربيل مركز إقليم كردستان الشمالي. وستقام كأس آسيا بين الخامس من كانون الثاني/ يناير والأول من شباط/ فبراير المقبل في الإمارات. وأوقعت القرعة المنتخب الفلسطيني في المجموعة الثانية مع أوستراليا وسوريا والأردن، والعراقي في الرابعة مع إيران وفيتنام واليمن.

أبطال آسيا: الدحيل يضع قدماً في ربع النهائي


وضع الدحيل القطري قدماً في الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، بفوزه الكبير على العين الإماراتي 4 ــ 2، مكبداً مضيفه خسارة تاريخية في المسابقة، بينما حسم ذوب آهن الإيراني «الدربي» العاصمي الفارسي، أمام مواطنه استقلال طهران بفوز قاتل 1ــ صفر. وضرب الدحيل خارج أرضه بقوة على ملعب هزاع بن زايد، حيث تقدم على العين برباعية نظيفة خلال 55 دقيقة فقط. وشهدت المباراة احتكاكات متكررة بين لاعبي الفريقين، وخصوصاً من قبل العين الذي أكملها بعشرة لاعبين إثر طرد مهاجمه البرازيلي كايو فرنانديز لضربه المهاجم نام بدون كرة، ثم وقعت مناوشات بين محمد عبد الرحمن وعلي عفيف لاعب الدحيل. وامتد التوتر الى ما بعد نهاية المباراة بعدما حاول الشقيقان محمد وعمر عبد الرحمن الاقتراب من عفيف، قبل أن يتدخل إداريو العين لإبعادهما. أما في المباراة الثانية، فجاء هدف فوز ذوب آهن بعد طرد مدافعه محمد نجاد مهدي لتلقيه الإنذار الثاني.

المساكني يخضع لعملية ناجحة


أكد نادي الدحيل القطري الثلاثاء أن قائده التونسي يوسف المساكني خضع لعملية جراحية ناجحة في الولايات المتحدة لمعالجة الإصابة في ركبته اليمنى، والتي ستحرمه خوض نهائيات كأس العالم 2018 في كرة القدم. وأوضح النادي المتوّج بلقب الدوري القطري هذا الموسم أن العملية أجريت في مستشفى بيتسبرغ بالولايات المتحدة الأميركية، كما سيبدأ المساكني منذ الغد تدريبات التأهيل والتي ستستمر لمدة أسبوع في الولايات المتحدة ليعود بعدها إلى الدوحة لإكمال برنامجه التأهيلي. ونشر اللاعب عبر حسابه على إنستاغرام صوراً له من سرير المستشفى وهو يرفع إبهاميه، مع تعليق بالفرنسية جاء فيه «الحمد لله كل شيء سار على ما يرام. شكراً على دعمكم»، مؤكداً أنه سيعود أقوى مما مضى.