نصيحة روماريو الـ Sex!



وجه النجم السابق لهجوم المنتخب البرازيلي روماريو، نصائح لمواطنه الشاب غابريال جيزوس حول سبل النجاح في كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا. وكما هو معروف عن روماريو، كانت نصائحه «إشكالية»، إذ لفت عناية مواطنه إلى ضرورة التركيز، تسجيل الأهداف، وممارسة الجنس. وقال روماريو أمس: «مارس ما يكفي من الجنس هي إحدى النصائح التي أوجهها (لجيزوس)، إضافة إلى محاولة الاستفادة من أيامك قدر الإمكان، وبالطبع التركيز في أيام المباريات وخلالها». وعرف عن روماريو حسه الفكاهي، كما أنه من أفضل الهدافين في تاريخ المنتخب، وكان نجمه في مونديال 1994 عندما أحرز السيليساو لقبه الرابع بعد انتظار دام 24 عاماً. وتسعى البرازيل في 2018 إلى إحراز لقبها السادس، بعدما توجت بلقب 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، كما أحرز البالغ من العمر حالياً 52 سنة، لقب مونديال 1994 في الولايات المتحدة، حيث سجل خمسة أهداف واختير أفضل لاعب في البطولة، قبل أن يتم اختياره في نهاية العام نفسه أفضل لاعب في العالم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

فيرغوسون خارج العناية


ذكر نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم الأربعاء أن مدربه السابق الاسكتلندي الأسطورة أليكس فيرغوسون الذي خضع لعملية إثر نزيف دماغي، خرج من غرفة العناية المركزة، ويتعافى كمريض عادي في المستشفى. وكتب مانشستر يونايتد في بيان له عبر تويتر: «السير أليكس لم يعد بحاجة إلى العناية المركزة وسيتابع تعافيه كمريض نزيل (في مستشفى سالفورد رويال هوسبيتال)». بدوره، قال البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنكليزي الأربعاء إن ناديه «إيجابي جداً» حيال قدرة مدربه السابق على التعافي من الجراحة التي خضع لها لايقاف نزيف في الدماغ. وذكرت الصحافة البريطانية أن المدرب التاريخي لفريق «الشياطين الحمر» استطاع الثلاثاء الجلوس والتحدث مع عائلته، مبدياً إشارات مشجعة لتعافيه.

الدوري الأسترالي حلم إنييستا؟


يخطط مسؤولون كرويون للاتصال بوكيل قائد برشلونة الإسباني أندريس إنييستا من أجل حثه على الانتقال إلى الدوري الأسترالي لكرة القدم، بحسب ما أشارت تقارير إعلامية، في ظل السعي لضم لاعب من الوزن الثقيل إلى البطولة المحلية. إلى ذلك، نفى نادي «فيسل كوبي» الياباني التقارير التي تحدثت عن تقديمه عرضاً لضم النجم الدولي (33 سنة)، والذي أعلن الشهر الماضي رحيله عن النادي الكاتالوني الذي لم يعرف غيره منذ 22 عاماً. وأوردت صحيفة «سبورت» الإسبانية هذا الأسبوع أن الدوري الأسترالي هو بمثابة «وجهة مفضلة» لنجم خط الوسط، على رغم تكهنات أشارت إلى اقتراب انضمامه إلى اليابان. كذلك، نفى «شونغكينغ ليفان» الصيني الثلاثاء تقارير عن انضمام إنييستا «كلاعب»، ما ترك الباب مفتوحا أمام احتمال شغله وظيفة مختلفة معه. وكان إنييستا قد أعلن أواخر نيسان/ أبريل أنه يخوض موسمه الأخير مع برشلونة، الفريق الذي بدأ مشواره معه عام 2001 مع فرق الصغار في طريق لإحراز مختلف الألقاب الممكنة وعددها 32، أبرزها 4 في دوري أبطال أوروبا (2006 و2009 و2011 و2015) و9 في الدوري الإسباني آخرها في الموسم الحالي.

داني الفيش الاصابة تهدد المنتخب


تستمر لعنة الإصابات في ملاحقة المنتخب البرازيلي الذي عاش مشجعوه أوقاتاً عصيبة في الأشهر الأخيرة بسبب إصابة نجمهم نيمار، وهم الآن يواجهون مرحلة انتظار جديدة بعدما أعلن باريس سان جرمان الفرنسي أن ظهيره داني ألفيش يحتاج إلى ثلاثة أسابيع على الأقل للتعافي. وقبل 35 يوماً على انطلاق مونديال 2018 الذي تأمل البرازيل في إحراز لقبها السادس فيه وتعويض خيبة خروجها المذل على أرضها في 2014 أمام المنتخب الألماني (1-7) بغياب نيمار، يجد المنتخب البرازيلي نفسه أمام إمكانية السفر إلى روسيا من دون ألفيش البالغ من العمر 35 سنة، والذي يعد على رغم ذلك، أحد أفضل الذين يشغلون موقع الظهير الأيمن في العالم حالياً، وفي التاريخ. وكشف سان جرمان الأربعاء عبر موقعه الإلكتروني أن الفحوص التي خضع لها البرازيلي في ركبته اليمنى أظهرت وجود «تمزق في الرباط الصليبي الأمامي مع التواء في الجهة الخلفية الخارجية (للرباط)». ويتوجب على تيتي، المدرب البرازيلي، اتخاذ قرار المخاطرة بضم ألفيش إلى التشكيلة من عدمه، لا سيما في ظل إمكانية تعافيه الكامل من الآن وحتى المباراة الأولى للبرازيل في نهائيات روسيا ضد سويسرا في 17 حزيران/ يونيو، أي بعد 5 أسابيع ونصف أسبوع من الآن.