اجتمع الحلفاء للمرة الأولى في مدينة بوتسدام على مستوى «الثلاثة الكبار» ومثّل ستالين الاتحاد السوفياتي، تشرشل بريطانيا، ترومان الولايات المتحدة الأميركية، بهدف تقسيم ألمانيا. اتفق الثلاثة على أن يشكل نهر الأودر- نايسه خط الحدود بين ألمانيا وبولندا. وبذلك اعترفوا بطرد المواطنين الألمان من المناطق التي تقع شرق ألمانيا. 9 تشرين الثاني/ نوفمبر 1989 هدم جدار برلين الذي كان يقسم ألمانيا إلى شرقية وغربية، ليكون هذا الخبر بمثابة الإعلان عن بدء توحد ألمانيا ليتم ذلك الأمر عام 1990. ولكن هل سبق وشاهدتم منتخبين للبرازيل يواجهان بعضهما؟ أو إيطاليين؟ هذا ما حدث في مونديال ألمانيا الغربية في هامبورغ عام 1974 عندما التقى منتخبا ألمانيا الغربية وألمانيا الشرقية وجهاً لوجه على ملعب «فولغسبارك». تابع 60 ألف متفرج المباراة من بينهم ما يقارب 1500 من ألمانيا الشرقية التي فازت بالمباراة (1-0)، كانت تلك المباراة الوحيدة في تاريخ الدولتين المنقسمتين منذ الحرب العالمية الثانية.


أبرز الإنجازات قبل التوحد:
معظم ألقاب ألمانيا حققها منتخب ألمانيا الغربية، في حين اكتفت ألمانيا الشرقية بالمركز السادس في مونديال ألمانيا 1974.
حققت ألمانيا موحدة لقباً وحيداً كان في كأس العالم الأخيرة في البرازيل 2014.

ألمانيا الغربية:
كأس العالم:
المركز الأول في سويسرا 1954، ألمانيا الغربية 1974، إيطاليا 1990.

بطولة أمم أوروبا:
المركز الأول في بلجيكا 1972، إنكلترا 1966، إيطاليا 1980.

كأس القارات:
المركز الأول في روسيا 2017.

أبرز اللاعبين في تاريخ الألمانيتين:
ألمانيا الغربية:
فرانز بيكنباور الفائز بكرتين ذهبيتين.
لوثار ماتيوس لعب في خمس بطولات لكأس العالم والحائز على الكرة الذهبية.
غيرد مولر سجل 653 في 707 مباريات وفاز بالكرة الذهبية
كارل هاينز رومينيغه فاز بالكرة الذهبية مرتين

ألمانيا الشرقية:
ماتياس زامر كان قائد ألمانيا الشرقية في آخر مباراة قبل التوحد، وفاز بدوري أبطال أوروبا مع بوروسيا دورتموند عام 1996.

أبرز نجوم ألمانيا الموحدة:
أوليفر كان، لعب 86 مباراة دولية.
فيليب لام، لعب 113 مباراة دولية.
مايكل بالاك، لعب 96 مباراة دولية سجل خلالها 42 هدفاً
ميروسلاف كلوزه، الهدّاف التاريخي لكأس العالم (16 هدفاً)