احتضنت الإمارات العربية المتحدة عدة دورات في الشطرنج، بعدما تنافست الشارقة وأبو ظبي ودبي والعين على استضافة أبرز المسابقات العربية والدولية والقارية، من بطولة آسيا دون 20 سنة في الشارقة، الى بطولة النخبة العربية في دبي، فالبطولة العربية للرجال والسيدات في أبو ظبي، واختتاماً ببطولة العالم للشباب في إمارة العين، والتي شهدت مشاركة 171 دولة على مدار 12 يوماً، بمشاركة 1800 لاعب ولاعبة من سن 8 إلى 18 عاماً، وتزامن معها بطولة العين الدولية المفتوحة، بمشاركة واسعة من لاعبين بارزين على صعيد اللعبة.


وكان لبنان مشاركاً في جميع هذه البطولات، باستثناء البطولة الدولية في العين، فبعد مشاركة عمرو الجاويش وابراهيم شحرور في بطولة آسيا وفادي عيد في بطولة النخبة، شارك شحرور ومايا جلول في البطولة العربية مع كوكبة مؤلفة من 14 لاعباً ولاعبة في بطولة العالم للشباب، حيث حضر أبرز لاعبي لبنان لفئات 8-10-12-14-16-18 سنة في هذا الحدث العالمي الكبير.
وأوفد الاتحاد اللبناني للشطرنج مدربين مرافقين للبعثة (فادي عيد وكيفورك كوستانيان) أملاً بتوفير الفرصة لهم للاستفادة من المنافسات وإعطاء اللاعبين خبرة تمكنهم من صقل مواهبهم على طريق النجومية مستقبلاً. وأفضل نتيجة لبنانية كانت لهراك ليخيان ابن الـ 9 سنوات حيث حصد 5,5 نقاط من أصل 11 ممكنة، بينما جمع محمد الجاويش في فئة 8 سنوات ومحمد قبلان في فئة 10 سنوات 4,5 نقاط وحصل آدم بسام (10 سنوات) وعبد اللطيف حسن في فئة 14 سنة على 4 نقاط، وماتيو مواقدية على 3 نقاط.
وجمع عمرو الجاويش 5 نقاط في بطولة دون 18 سنة. ولدى الإناث، انتزعت كريستينا سوموف 4 نقاط في فئة دون 8 سنوات ونانور أرنليان 4 نقاط في فئة دون 10 سنوات وهوشيك قائمقاميان 3 نقاط، ولم تكمل تاشا سلامة مشاركتها وانسحبت من الجولة الثالثة.
وبالعودة الى النتائج العربية، فقد حلت مصر أولى والإمارات ثانية. وإذا ما قارنا نتائج لاعبينا بين أقرانهم العرب، نجد أن عمرو الجاويش وهراك ليخيان حلا في المركز الثاني بين الذكور، بينما جاءت كريستينا سوموف ثانية في فئة 8 سنوات.