منتخب البيرو هو آخر المنتخبات التي تأهلت إلى روسيا بعد مروره بطريق طويل وصعب. احتلت البيرو المركز الخامس في ترتيب مجموعة قارة أميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم خلف كل من البرازيل المتصدر والأوروغواي، بالإضافة إلى الأرجنتين وكولومبيا، (المركز الخامس المؤهل إلى خوض مباراة الملحق أمام منتخب نيوزيلندا). تفوّق منتخب البيرو على المنتخب النيوزيلندي بنتيجة 2 ــ 0 في إياب الملحق القاري للتصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا، مستفيداً من عاملَي الأرض والجمهور، وبفضل هدفي جيفرسون فارفان لاعب لوكوموتيف موسكو الروسي وكريستيان راموس. وذلك بعدما كان لقاء الذهاب قد انتهى بالتعادل السلبي على الأراضي النيوزيلندية. يقدم منتخب البيرو، كما باقي منتخبات القارة الأميركية الجنوبية، كرة قدم جميلة، تمتاز بالسرعة والقوة البدنية، ويرتكز أسلوب اللعب على الهجمات المرتدة أكثر من أخذ المبادرة في الهجوم، مستغلاً في ذلك سرعة لاعبيه وقوتهم البدنية (على غرار كريستيان كويفا وفارفان).

على رأس نجوم الجيل الحالي لمنتخب البيرو، يأتي المهاجم جيفرسون فارفان لاعب لوكوموتيف موسكو، الذي سبق له أن تنقّل بين الأندية الأوروبية، من آيندهوفن الهولندي وشالكه الألماني، بالإضافة إلى محطة عربية هي الجزيرة الإماراتي. وتأتي بعده أسماء أخرى، كباولو غيريرو قائد المنتخب ولاعب فلامنغو البرازيلي، وريناتو تابيا لاعب خط وسط فينورد الهولندي، وميغيل ترواكو مدافع فلامنغو البرازيلي، ولاعب ساو باولو كريستيان كويفا. فيما باقي الأسماء تبقى غير معروفة على الصعيد الأوروبي وتنشط في الدوري البيروفي. منتخب مهاري على أعلى مستوى، فبحسب موقع «هوسكورد»، يأتي منتخب البيرو خلف الأرجنتين والبرازيل في نسبة المراوغات خلال المباراة الواحدة بـ11.8%.

يعد كويفاأحد أفضل البيروفيين المهاريين (أرشيف)

عند الحديث عن المراوغات، لا يمكننا ألّا نذكر أحد أفضل اللاعبين البيروفيين المهاريين. لاعب نادي ساو باولو كريستيان كويفا. يتميّز كويفا بخفّة في طريقة لعبه، يتشابه مع البرازيلي ويليان في لمحاته ومراوغاته، سجّل مع منتخب بلاده خلال 20 مباراة في التصفيات المؤهلة لروسيا 4 أهداف، بالإضافة إلى صناعته لخمسة أهداف أسهم من خلالها باحتلال منتخب البيرو المركز الخامس خلف منتخب «لا روخا» تشيلي الذي كان المنافس الأول للبيرو على احتلال المركز الخامس. إلى جانب كويفا، لاعب آخر يتميّز بمهاراته الفرديّة وسرعته في الانتقال بالكرة من الدفاع إلى الهجوم في الهجمات المرتدة، هو اللاعب أندري كاريللو. لعب مع صفوف بنفيكا البرتغالي قبل أن ينتقل إلى فريقه الحالي في الدوري الإنكليزي واتفورد. وعلى الرّغم من السرعات والمهارات الموجودة ضمن تشكيلة منتخب البيرو الحالي، إلّا أنّه يملك معدّلاً تهديفياً متدنّياً بنسبة 1.3 هدف في كل مباراة يخوضها في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا المقبل.
فاز منتخب البيرو ببطولة كوبا أميركا مرتين في تاريخه، وتأهل إلى نهائيات كأس العالم خمس مرات. وشارك في الأولمبياد عام 1936. ويشتهر الفريق بقميصه الأبيض مع وجود خطوط حمراء في منتصفه، تمثّل ألوان بيرو الوطنية (كما هي ألوان العلم البيروفي). في ظل الإدارة الحالية لمدرّب المنتخب ريكاردو غاريكا (الأرجنتيني)، احتلت بيرو المركز الثالث في بطولة كوبا أميركا في 2015، ووصلت إلى ربع نهائي بطولة أميركا الجنوبية المئوية (البطولة الاستثنائية في ذكرى مرور 100 عام على بداية كوبا أميركا)، وتأهلت إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا بعد غياب دام 36 عاماً، حيث كانت آخر مشاركة للبيرو تعود إلى عام 1982. أفضل نسخة من المنتخب البيروفي كانت في فترة السبعينيات، فترة الجيل الذهبي بقيادة نجوم كبار كخوان فالديفيسو، والمهاجمين تيودورو فيرنانديز، وأليخاندرو فيلانويفا، وهوغو سوتيل وتويفيلو كوبياس أحد أبرز نجوم مونديال 1970، فيما يرى الكثيرون المدافع هيكتور تشومبيتاز أفضل لاعب في تاريخ منتخب «الروخي بلانكوس». قاد هذا الجيل «الذهبي» منتخب البيرو ثلاث مرات إلى نهائيات كأس العالم، حيث كانت أبرز مشاركة للمنتخب البيروفي في بطولات كأس العالم عام 1970 حين تمكنّ من الوصول إلى الدور ربع النهائي قبل أن يخرج المنتخب من البطولة على أيدي أبطال العالم البرازيل في العام نفسه، بالإضافة إلى تحقيقهم لبطولة كوبا أميركا عام 1975. أحلام كثيرة يعلّقها البيروفيون على منتخبهم، في ظل «أزمة» سياسية كبيرة في البلاد.


اللاعبون التاريخيون
اللاعب صاحب أكبر عدد من المباريات الدولية هو روبرتو بالاسيوس. مثّل البلاد 128 مرة بين عامي 1992 و2007. والثاني هو هيكتور تشومبيتاز، الذي مثّل المنتخب في 105 مباراة. ويحتل خورخي سوتو المركز الثالث برصيد 101 مباراة. وأبرز حارس مرمى هو أوسكار إيبانيز، الذي شارك مع البيرو في 50 مناسبة بين عامي 1998 و2005. ثانياً، ميغيل ميراندا بـ 47 مباراة. ورامون كيروغا هو الثالث بـ 40 مباراة. أمّا الهدّاف التاريخي لمنتخب «روخي بلانكوس»، فهو باولو غيريرو، حيث سجل 32 هدفاً في 86 مباراة، يأتي توفيلو كوبيللاس ثانياً، وقد سجّل 26 هدفاً في 81 مباراة، وتيودورو فيرنانديز ثالثاً بـ 24 هدفاً في 32 مباراة. قائد المنتخب الحالي هو باولو غيريرو. لاعب خط الوسط ليوبولدو باسورتو كان أول قائد للفريق. واحتفظ المدافع هيكتور تشومبيتاز بمركز قيادة الفريق البيروفي لأطول فترة بين 1965 و1981. وكان ولاوديو بيزارو ثاني أكثر لاعب حمل شارة القيادة بين عامي 2003 و2016. ومن أبرز قادة المنتخب الوطني روبين دياز (1981 ــ 1985)، جوليو سيزار يوريبي (1987 ــ 1989)، وخوان رينوسو (1993 ــ 1999)، ونولبيرتو سولانو (2000 ــ 2003).

باولو الكوكنجي!
وقف قائد منتخب البيرو، باولو غيريرو أمام محكمة التحكيم الرياضي «تاس» في 3 أيار/مايو، بهدف إلغاء عقوبة إيقافه بسبب تهمة تعاطي للمنشطات، على الرغم من تقليص فترة الإيقاف إلى 6 أشهر. وصل غيريرو إلى مقرّ المحكمة في لوزان، حيث كان في انتظاره عشرات المشجعين البيروفيين الذين كانو يهتفون: «باولو سنفوز». دخل اللاعب إلى مكتب المحكمة إلى جانب محاميه. هذا وقد قرر غيريرو في نهاية شهر كانون الثاني/ يناير الماضي الاستئناف وطلب إلغاء قرار العقوبة، إلّا أن الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات كان لها رأي آخر واستأنفت قرار تقليص العقوبة في 19 من شباط/فبراير، وطلبت بدورها عقوبة لمدة عام واحد على الأقل. ويُعَدّ غيريرو لاعباً مهماً ضمن تشكيلة المدرب الأرجنتيني ريكاردو غاريكا، خضع لفحص منشطات بعد نهاية مباراته ضد منتخب «التانغو» ضمن تصفيات كأس العالم 2018، في الجولة قبل الأخيرة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة للمونديال الروسي، حيث كانت نتيجة الفحص إيجابية وثبت وجود مادة الكوكايين. حينها أقدم الاتحاد البيروفي لكرة القدم على إيقاف غيريرو لمدة شهر حيث غاب عن مباراتي منتخب بلاده في الملحق (أميركا الجنوبية ــ أوقيانيا) ضد نيوزيلندا. وعبر هذه المباراتين، ضمن المنتخب البيروفي بطاقة التأهل إلى المونديال في روسيا للمرة الأولى منذ عام 1982. أما في حال رفع عقوبة الإيقاف عن غيريرو، أحد أبرز ما أنجبت الكرة البيروفية في السنوات الماضية (لعب غيريرو مع بايرن ميونيخ وهامبورغ من ألمانيا، وكورنتيانس البرازيلي سابقاً)، أصبح بإمكانه العودة إلى الملاعب، والمشاركة في نهائيات مونديال 2018، حيث أوقعت القرعة منتخب بلاده في المجموعة الثالثة إلى جانب الدانمارك وفرنسا وأوستراليا.

من أجلك أنت يا أبي الروحي
اعترف كريستيان راموس، صاحب الهدف الثاني للبيرو أمام المنتخب النيوزلندي في مباراة الإياب من الملحق المؤهل لمونديال روسيا 2018، بأنه لطالما حلم بأن يسجل هدفاً حاسماً وأن تخيلاته وأحلامه تحققت بنحو مطابق على أرض الواقع. وقال المدافع راموس: «طالما حلمت بهذا الأمر على هذا النحو، من ركلة ثابتة أو ركنية، ولكن الاختلاف الوحيد أن الأحلام كانت كلها حول ضربة رأسية». وبالفعل، سجّل راموس هدف تأكيد التأهل للمرة الخامسة في تاريخ المنتخب البيروفي، وأفرح معه جميع البيروفيين. من جهته، أهدى فرفان الهدف لقائد المنتخب الموقوف بسبب ثبوت تهمة تعاطيه المخدرات باولو غيريرو، حيث قال بعد المباراة: «من أجلك أنت يا أبي الروحي، أتمنى أن تتمكن من إصلاح كل شيء وأن تلعب معنا في المونديال».

أرقام
*عدد سكّان البيرو: 31 مليون نسمة
*40% من السكان تراوح أعمارهم ما بين 25 ــ 50 سنة
*3.9% من الناتج المحلي الإجمالي يذهب للتعليم
*5.5% من الناتج يذهب للطبابة
*طبيب واحد لكل 1000 نسمة
*متوسط عمر المرأة عند الولادة هو 22 عاماً
*معدل نمو الإنتاج الصناعي يبلغ 8%
* معدّل البطالة يبلغ 7%
*17 مليون نسمة هو إجمالي القوى العاملة
*22.7% من السكان يرزحون تحت خط الفقر