إيران من دائي إلى أزمون

على الرغم من أنّ المنتخب الإيراني يعدّ من أنجح منتخبات القارة الآسيوية، إلا أن الكثيرين قد لا يعرفون الكثير عنه. لا يخفى على أحد أنه منتخب قويّ، لكنه في الواقع ليس منتخباً «تاريخياً»، بل تطور تحديداً بعد الثورة الإسلامية. أغلب متابعي كرة القدم يغيب عنهم أنه صاحب سجل مميز مزدان بالألقاب. فأبطال آسيا المحاطون دائماً بالمشاكل الإقليمية والدولية، لم يشغلهم الوضع السياسي المعقد عن تكثيف حضورهم في البطولات القارية والعالمية. انطلقت كرة القدم في إيران رسمياً في 1920 عند تأسيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم، وتفاوت حضورها في يوميات الإيرانيين أنفسهم، وكذلك على المستوى الدولي، صعوداً ونزولاً. بعد كل شيء، يبقى الفريق الإيراني ــ رغم وقوعه في مجموعة صعبة مع إسبانيا والبرتغال والمغرب ــ رقماً صعباً.

هل تستمر عقبة الدور الأول؟

هل تستمر عقبة الدور الأول؟

مباراة المنتخب الإيراني الدولية الأولى لم تكن في طهران. احتضنتها العاصمة الأفغانية كابول في 1941. وكان ذلك في عهد الشاه، وتعادل حينها المنتخب الإيراني مع نظيره الأفغاني بهدف لكل منهما. لاحقاً، جاءت...

زهراء رمال

ما قبل الثورة... ليس كما بعدها

ما قبل الثورة... ليس كما بعدها

يستعد المنتخب الإيراني للمشاركة في مونديال روسيا. سيكون الوجود الرابع له في الحدث العالمي في فترة ما بعد الثورة مقابل مرة واحدة قبلها. منذ عام 1998، عرفت الكرة الإيرانية تطوراً رغم عدم التمكّن من...

حسن زين الدين

ساردار أزمون

ساردار أزمون

ساردار أزمون

كارلوس كيروش

كارلوس كيروش

لم يكن عبثياً اختيار مدرب المنتخب الإيراني كارلوس كيروش كأفضل مدرب في آسيا عام 2017، فما حققه البرتغالي مع الـ«تيم ميلي» خلال السنوات الماضية كان كفيلاً بأن يستحق هذا اللقب عن جدارة. فالمنتخب...