صحيح أن منتخب الكاميرون خسر أمام نظيره البرازيلي 0-3 في دور المجموعات في مونديال 1994، إلا أن الكاميرونيين لن ينسوا تلك المباراة. ستبقى في ذاكرتهم.

إذ إن المباراة شهدت مشاركة لاعبَين في تشكيلة الكاميرون يبلغ الفارق في السن بينهما 24 عاماً و42 يوماً.
اللاعب الأول كان أسطورة الكاميرون روجيه ميلا الذي كان يبلغ 42 عاماً ويخوض المونديال للمرة الرابعة، أما الثاني فكان ريغوبرت سونغ الذي كان يبلغ 17 عاماً ويخوض المونديال للمرة الأولى.
ميلا سيعود ليكتب التاريخ في المباراة التالية أمام روسيا بتسجيله هدفاً، علماً بأن المباراة نفسها شهدت حدثًا تاريخيًا آخر بتسجيل الروسي أوليغ سالينكو 5 أهداف.