خاض منتخب مصر تمرينه الأخير في غروزني، أمس الأحد، قبل انتقاله إلى سان بطرسبورغ لملاقاة المضيفة روسيا الثلاثاء في الجولة الثانية من المجموعة الأولى لمونديال 2018 في كرة القدم. وشارك نجم مصر محمد صلاح الذي يتعافى من إصابة قوية في الكتف، في التمارين، على ملعب «أحمد أرينا» في غروزني، وأنهاها بـ «تقسيمة» مع التشكيلة الاحتياطية التي لم تخض مباراة الأوروغواي، الأولى للفراعنة في المونديال بعد غياب 28 عاماً.


وبعد بقائه خلال المباراة الأولى على مقاعد البدلاء، شدد مسؤولو المنتخب على أن صلاح بات جاهزاً لخوض المباراة الثانية. وكان مدرب المنتخب كوبر قد أكد عشية مباراة الأوروغواي أن صلاح «جاهز تقريباً بنسبة 100%»، إلا أنه فضل خلالها إبقاءه على مقاعد البدلاء. والسبت، أفاد طبيب المنتخب محمد أبو العلا، بأن «صلاح جاهز لخوض مباراة روسيا من بدايتها».