من دون مفاجآت انتهى لقاء بلجيكا وبنما في افتتاح مباريات المجموعة السابعة في بطولة كأس العالم. «الشياطين الحمر» حققوا النقاط الثلاث بالفوز بثلاثة أهداف من دون رد، قبل المواجهة المرتقبة مع تونس في الجولة الثانية، وإنكلترا في المباراة الأخيرة بالمجموعة.

مدرب منتخب بلجيكا روبرتو مارتينيز دخل المباراة بتشكيلة 3-4-2-1، معتمداً على ايدين هازارد ودريس ميرتنز وأمامهما روميلو لوكاكو في الهجوم. مهاجم مانشستر يونايتد لم يكن له دورٌ في الهجمات التي قادها زملاؤه، إذ لم يلمس الكرة سوى سبع مرات وسط رقابة من رومان توريس، الذي زامله ثلاثة مدافعين، في تشكيلة 4-1-4-1 اعتمدها المدرب هيرنار غوميز. ولم يتمكن ايدين هازارد ورفاقه من زيارة مرمى الحارس جيم بينيمو في الشوط الأول، في ظل إلتزامٍ دفاعي من لاعبي «لوس كاناليروس»، الذين اعتمدوا على الهجمات المرتدة، من دون أن يسجّلوا أي حضور على مرمى الحارس تيبو كورتوا طوال الدقائق الـ45 الأولى. أخطر فرص الشوط الأول كانت عبر المتايمن ميرتنز الذي حاول مرتين، ومعه كيفن دي بروين، الذي صنع ثلاثة فرص تهديفية.
دقيقتان على انطلاق الشوط الثاني كانتا كفيلتان لميرتنز ليسجّل ثاني أهدافه المونديالية، والهدف الأول في هذه البطولة، بتصويبة رائعة من داخل المنطقة لم يتمكّن الحارس بينيمو من التصدّي لها. هدفٌ فتح الملعب لمهاجم بلجيكا بعدما اندفع لاعبو بنما إلى الخطوط الأمامية، ليسجّل لوكاكو الهدف الثاني (69) لمنتخب بلاده بكرةٍ رأسية مستغلاً عرضية دي بروين المتقنة، قبل أن يضيف الهدف الثالث (75) بعد انفراده بالمرمى عقب استلامه تمريرة هازارد. مهاجمو بنما لم يتمكّنوا من التسديد على مرمى كورتوا، فجرّب الظهير الأيمن ميشيل موريلو حظّه بتصويبة تصدّى لها الحارس البلجيكي، فيما كانت التسديدة الثانية على المرمى في الدقيقة ما قبل الأخيرة عبر فيديل إسكوبار.