بات منتخب كرواتيا رابع المتأهلين إلى الدور الربع النهائي، في ثانية المباريات التي تحسم بركلات الترجيح في الدور الـ16، بعد أن كانت الأولى مباراة روسيا وإسبانيا. وامتدت المباراة إلى أشواط إضافية بعد التعادل الإيجابي (1ــ1)، لتتأهل كرواتيا إلى الربع النهائي للمرة الثانية في تاريخها.

لم ينتظر المنتخب الدنماركي كثيراً ليفتتح السجل التهديفي، إذ سجل ماتياس يورغنسن أسرع أهداف بطولة روسيا في الدقيقة الأولى من المباراة، بعد خطأ من الحارس سوبازيتش. وأظهر المنتخب الكرواتي نياته في التأهل إلى الدور الربع النهائي وإعادة إنجاز مونديال فرنسا 1998، وردّ بإحراز هدف التعادل في الدقيقة الرابعة عن طريق ماندزوكيتش. سيطر المنتخب الكرواتي ولكن ليس كما هو معتاد، إذ بلغت نسبة استحواذهم على الكرة 58%، من دون أي فرص تذكر في النصّف الأول من الساعة الأولى، فيما نجح الدنمارك في الوصول، لكن سوبازيتش كان حاضراً هذه المرة. حاول المنتخب الكرواتي التقدم في النتيجة بعد تسديدة من راكيتيتش تصدى لها الحارس كاسبر شمايكل وتابعها بيرزيتش ليحضر الحارس من جديد. تحصّل منتخب كرواتيا بعد ذلك على ضربة حرة في الدقيقة الـ37، ليقترب لوفرين من إحراز الهدف الثاني لمنتخبه برأسية بعد كرة عرضية جاءت من مودريتش. لم تخش الدنمارك من قوة الفريق الخصم، بل قدمت شوطاً أول لعبت فيه بندية، لينتهي الشوط الأول بالتعادل (1ــ1). وبلغ المنتخب الكرواتي الأدوار الإقصائية للمرة الثانية في تاريخه، حيث نجح الجيل الذي لعب في بطولة فرنسا في الوصول إلى النصف النهائي والحلول في المركز الثالث. وسبق للمنتخبين أن تواجها 6 مرات، فاز كل منهما باثنتين بينما انتهت اثنتان بالتعادل. واستطاع المنتخب الكرواتي للمرة الأولى تحقيق العلامة الكاملة (9 نقاط) في المجموعات، إضافة إلى تلقّي هدف وحيد فقط جاء من ركلة جزاء أمام آيسلندا.

استهل المنتخب الدنماركي الشوط الإضافي الأول بالهجوم على المنتخب الكرواتي


بدأ المنتخب الدنماركي أفضل من الكروات في الشوط الثاني، في ظل ضياع واضح في وسط ميدان المنتخب الكرواتي الذي يعد أحد أهم نقاط القوة. بدا مودريتش كأنه وحيد في ظل غياب واضح على صعيد الأداء لزميليه راكيتيتش وبروزفيتش. وجاءت أولى محاولات الشوط الثاني في الدقيقة الـ71 ليورغنسون، ليعود المنتخب الكرواتي محاولاً بشكل متواضع، إذ كانت أبرز الكرات تسديدة ريبيتش في الدقيقة الـ77. لم يستطع الفريقان حسم المباراة في الوقت الأصلي للمباراة، حيث سدد راكتيتش في الدقيقة الـ91 ليرد المنتخب الدنماركي بتسديدة يائسة في شوط لم تظهر فيه كرواتيا كما هو متوقع، أما المنتخب الدنماركي فكان أكثر واقعية فوق أرضية الملعب. وانتهى الشوط الثاني بالتعادل، لتكون المباراة الثانية في الدور الثمن النهائي التي تذهب إلى الأشواط الإضافية.

بدأ المنتخب الدنماركي أفضل من الكروات في الشوط الثاني(أ ف ب )

استهل المنتخب الدنماركي الشوط الإضافي الأول بالهجوم والضغط على المنتخب الكرواتي، لكن ذلك لم يفلح حيث بقيت النتيجة على حالها بالتعادل. وحاول المنتخب الدنماركي تنشيط الفريق بإدخال سيستو إلى الجناح الأيسر، الذي غيّر شكل الفريق وزاد في سرعة انتقال الفريق من الخلف إلى منطقة المنتخب الكرواتي. انطلق ريبيتش في الدقيقة الـ115 بعد تمريرة في ظهر المدافعين من لوكا مودريتش، ليتخطّى الأول حارس المرمى، لكن ماتيس يورغنسن تدخل عليه ليحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح كرواتيا، وكانت الفرصة مواتية لتسجيل هدف قاتل، لكن مودريتش لم ينجح في فعل ذلك، حيث ظهر كاسبر شمايكل وتوّج نفسه «بطلاً» في الدقائق الاخيرة بالتصدي للكرة، وهي ركلة الجزاء التي تحتسب ضد الدنمارك في مونديال روسيا، لتذهب المباراة إلى ركلات الترجيح. تألق الحارسان في ركلات الترجيح، حيث تصدى شمايكل لركلتين، بينما كانت الكلمة العليا لسوبوتيتش، لينجح منتخب كرواتيا في التأهل إلى ربع النهائي في ركلات الحظ. وسيواجه المنتخب الكرواتي منتخب روسيا المستضيف في مباراة ربع النهائي.