لا يزال «أسطورة» الفورمولا 1 الألماني ميكايل شوماخر، بطل العالم 7 مرات، في غيبوبة اصطناعية في مستشفى غرونوبل الفرنسي بعد حادث التزلج الخطير الذي تعرض له منذ حوالي أسبوعين على منحدرات جبال الألب.


جديد «شومي» لا يتعلق بحالته الصحية التي لا تزال في دائرة الخطورة، بل في وصيّته التي قسّم من خلالها ثروته البالغة مليار دولار بالتساوي على أفراد عائلته الثلاثة، بحسب ما كشفت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية. وأفادت الصحيفة بأن شوماخر كان قد كتب وصيته عام 2010 قبل عودته الى الفورمولا 1 مع فريق «مرسيدس جي بي» وأودعها لدى محامي العائلة ولم يعدّل عليها منذ ذلك التاريخ. وبطبيعة الحال، فإن عائلة شوماخر ومحبيه يصلّون كي لا يصيب الأخير أي مكروه، لكن في حال حصول ما لا يتمناه الجميع، أي وفاة «الأسطورة»، فإن مبلغ مليار دولار سيوزَّع بالتساوي على زوجته كورينا وكريمته جينا ــ ماريا (16 عاماً) ونجله مايك (14 عاماً).
(الأخبار)