لم يجد الصربي نوفاك دويكوفيتش المصنف ثانياً وحامل اللقب في السنوات الثلاث الماضية أي صعوبة في تخطي الأرجنتيني ليوناردو ماير وتحقيق فوز سهل عليه 6-0و6-4 و6-4 ليبلغ الدور الثالث من بطولة أوستراليا المفتوحة لكرة المضرب أولى البطولات الأربع الكبرى في ملبورن.


وهذا هو الفوز الـ 23 على التوالي لديوكوفيتش في البطولة الأوسترالية. وخاض ديوكوفيتش المباراة وسط حرارة مرتفعة تخطت الأربعين درجة مئوية، علماً بأنه اضطر الى الانسحاب قبل أربع سنوات بسبب الحر الشديد ضد منافسه الأميركي إندي روديك. لكنه أمس بدا أكثر تأقلماً مع الأجواء الشديدة الحرارة، وقال في هذا الصدد: «مع مرور السنين، أصبحت أكثر نضوجاً كلاعب، لقد تعلمت أشياء جديدة في الحياة. كما أنني أصبحت أقوى من الناحية البدنية والذهنية، وهذه كلها عوامل مساعدة عندما تلعب في أجواء مماثلة». وتابع: «في أيامنا الحالية، أشعر بأنني قادر على التأقلم بسرعة خلال المباريات التي تقام وسط حرارة مرتفعة أكثر مما كنت عليه عندما اضطررت الى الانسحاب أمام روديك». واحتاج ديوكوفيتش الى ساعة و47 دقيقة لينهي المباراة في مصلحته، حيث كسر إرسال منافسه خمس مرات، ولم يواجه أي كسر لإرساله طوال المباراة.
ويلتقي ديوكوفيتش في الدور المقبل مع الأوزبكي دينيس إيستومين الذي تغلب على الروسي ديمتري تورسونوف.
في المقابل، لم تكن حال الإسباني دافيد فيرير المصنف ثالثاً كحال ديوكوفيتش، حيث احتاج الى أربع مجموعات لتخطي الفرنسي أدريان مانارينو والفوز عليه 7-6 و5-7 و6-0و6-3.
ولدى السيدات، تغلبت الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى على الصربية فيسنا دولونك بسهولة تامة وهزمتها 6-1
و6-2. وتسعى سيرينا الى تحقيق لقبها الثامن عشر الكبير ومعادلة الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورتين الأميركييتين كريس إيفرت ومارتينا نافراتيلوفا.
بدورها، واجهت الصينية لي نا بطلة رولان غاروس السابقة صعوبة في تخطي السويسرية بليندا بينسيتش (16 عاماً) 6-0و7-6. وقالت لي: «كل يوم مختلف، لا أستطيع القول بأنني لعبت بمستوى عال. بالطبع لا أستطيع أن أقدم أفضل عروضي كل يوم، لكني على الأقل قدمت حوالى 65 في المئة من
مستواي».