فان باستن ورود غوليت ينتقدان اختيار ميلان لسيدورف


انتقد نجما منتخب هولندا وميلان الإيطالي السابقان، ماركو فان باستن ورود غوليت، مخاطرة النادي اللومباردي بتعيين مواطنهما كلارنس سيدورف مدرباً جديداً له نظراً إلى عدم خبرته السابقة في مجال التدريب». واعتبر فان باستن مدرب نادي هيرينفين الهولندي حالياً أنه كان من المفترض أن يستعين ميلان بمدرب صاحب خبرة، بينما أوضح غوليت أنه صُدم بقرار تعيين سيدورف (37 عاماً) لأنه لم يسبق له أن تولى مسؤولية تدريب أي فريق. ونقلت صحف هولندية عن غوليت قوله: «كلارنس ليس لديه أي خبرة في مجال التدريب، وسيتعيّن عليه إثبات قدراته سريعاً». أما فان باستن الذي سبق له أن تولى تدريب منتخب هولندا، فقال: «ميلان فريق كبير يعاني حالياً من الكثير من المشكلات. أعتقد أنه كان من الأفضل له الاستعانة بجهود مدرب صاحب خبرة».

المركز الرابع هدف إنتر ميلانو

أعلن مالك نادي إنتر ميلانو الجديد الملياردير الأندونيسي إيريك توهير أن المركز الرابع في الدوري الإيطالي هو الهدف الرئيسي بالنسبة إلى «النيراتزوري» في نهاية الموسم الحالي. ويحتل إنتر حالياً المركز الخامس في الترتيب بعدما فاز بثمانية فقط من أصل 19 مباراة مع المدرب والتر ماتزاري. وأصرّ توهير على أن الفريق حالياً أفضل مما كان عليه في الموسم الماضي، لكن لا يزال هناك مجال كبير للتحسن في المستقبل القريب.

مشكلات غاريث بايل بدنية

أشار مدرب ريال مدريد الإيطالي كارلو أنشيلوتي إلى أن انخفاض مستوى لاعبه الويلزي غاريث بايل في المباريات الأخيرة يعود إلى مشاكل بدنية، مبدياً في الوقت نفسه إصراره على أن الأخير تأقلم بشكلٍ كامل مع الفريق. وقال أنشيلوتي: «ربما لم يقدّم بايل في آخر مباراتين مستوى جيداً، لكن هذا لا يعني أنه لم يتأقلم. كان قد تعرض لكدمة في التمارين، وأعتقد أن كونه في مستوى بدني مثالي يعتبر عنصراً هاماً لإظهار كامل موهبته».

حكام مونديال البرازيل 2014

أعلنت لجنة الحكام التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» عن قائمة بأسماء الحكام المشاركين في إدارة مباريات مونديال البرازيل 2014. وضمت القائمة 25 حكماً، وثمانية ثنائيات للمساعدين، من 43 دولة.
وعلى صعيد الحكام العرب، تم اختيار البحريني نواف شكر الله، ويساعده مواطناه ياسر خليل عبد الله توليفات، وإبراهيم مبارك صالح، ضمن ممثلي القارة الآسيوية. كما اختير من الجزائر الحكم جمال حيمودي، الفائز أخيراً بجائزة أفضل حكم أفريقي، مع المساعدين: المغربي رضوان عشيق، والجزائري عبد الحق إيتشعلي. وكان الإيطالي نيكولا ريتزوليو والإنكليزي هاورد ويب من أبرز الأسماء التي وردت.