وصل أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا إلى بيلاروسيا أمس لبدء مهمته في رئاسة نادي دينامو بريست.

وقال مارادونا في مؤتمر صحافي: «أتذكر جيداً فيدل كاسترو، تشافيز، القذافي، أعرف أيضاً بوتين، واليوم سأتصور مع لوكاتشنكو (رئيس بيلاروسيا). آمل بعد ذلك أن يصبح مشجعاً لنا». وأشار إلى أنّ مشروعه «جدي جداً»، معرباً عن أمله في أن يكون وجوده في دينامو بريست أحد فرق الدرجة الأولى «مفيداً لكرة القدم البيلاروسية»، وسيتيح له «التحسن يوماً بعد يوم». وأضاف: «سنحاول بناء فريق ينافس على المراكز الأولى».
وكان النادي البيلاروسي قد أعلن مارادونا رئيساً له في 19 أيار/مايو 2018. وفاز الفريق بلقب الكأس المحلية على حساب باتي بوريسوف عقب أيام من تعيين مارادونا.
ويحتل دينامو بريست المركز السادس في الدوري البيلاروسي المستمر حالياً حيث سيلتقي مساءً شاختيور سوليغورسك الرابع. وأمضى فريق المدينة الواقعة في جنوب غرب بيلاروسيا أول 32 عاماً في الدرجتين الثانية والثالثة السوفياتية وقد انتقل إلى مالكين جدد قبل ثلاث سنوات. وسيتولى مارادونا (57 عاماً) سياسة الانتقالات والتطوير الاستراتيجي في النادي.
ودافع مارادونا كلاعب في بلاده عن ألوان أرجنتينوس جونيور وبوكا جونيورز، قبل أن يبدأ رحلة احتراف أوروبية شملت أندية عدة أبرزها برشلونة الإسباني ونابولي الإيطالي الذي قاده إلى إحراز لقب الدوري المحلي مرتين (1987 و1990).
كما دافع مارادونا عن ألوان المنتخب الأرجنتيني، وقاده على وجه الخصوص إلى إحراز لقب مونديال المكسيك 1986. وتولى مناصب تدريبية عدة لا سيما مع راسينغ كلوب (1995) ومنتخب الأرجنتين (2008-2010)، ولاحقاً الوصل الإماراتي بين 2011 و2012، وأخيراً الفجيرة الإماراتي.