في واحد من تصريحاته «المثيرة»، كالعادة، اعتبر مدرب مانشستر يونايتد، وصيف بطل الدوري الإنكليزي لكرة القدم، البرتغالي جوزيه مورينيو، أن فوز لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا بكأس العالم 2018 سيعطيه دفعة معنوية هائلة لتكرار العروض التي قدمها مع منتخب بلاده. وكان بوغبا عرضة لانتقادات بسبب عروضه المخيبة في صفوف مانشستر يونايتد حيث وجد نفسه احتياطياً في القسم الثاني من الموسم، قبل أن يقدّم مباراة كبيرة في «الدربي» ويسجّل هدفين في مرمى السيتي. اليوم، وبعدما ساهم بوغبا في رفع منتخب بلاده الكأس العالمية، خصوصاً بعد تألقه في نصف النهائي والمباراة النهائية ضد بلجيكا وكرواتيا توالياً، وقد سجل في مرمى الأخيرة الهدف الثالث، ينتظر منه جمهور «الشياطين الحمر» الكثير. أول المنتظرين هو «سبشال وان» الذي علّق بالقول: «عندما تحرز كأس العالم لا بد أن يرتد عليك ذلك إيجاباً، إنه أمر رائع وممتاز لأي لاعب، عدد كبير من اللاعبين لم تسنح لهم فرصة الفوز باللقب أو أن منتخبات بلادهم ليست قوية». ثم عاد ليطلق أحد «ألاعيبه» بالقول: «آمل بأن يفهم لماذا كان جيداً في القسم الثاني من البطولة، في النهائي كان رائعاً بكل بساطة». وبطبيعة الحال، يقصد مورينيو الواجبات الدفاعية التي يقوم بها متوسط الميدان الفرنسي، الذي يفضّل الهجوم.

لكن، وبموازاة «طموحات» مورينيو، وفي الوقت الذي ما زالت تحتفل فيه جماهير يوفنتوس بالحصول كريستيانو رونالدو، ذكرت تقارير صحافية أن النجم البرتغالي طلب من إدارة «السيدة العجوز» التحرك بسرعة لضم نجم يلعب في مانشستر يونايتد الإنكليزي. وفي هذا الشأن، ذكر موقع «دايلي ستار» أن كريستيانو رونالدو، طلب من إدارة فريق يوفنتوس التحرك بسرعة، من أجل ضم بول بوغبا، الذي يبدو قريباً من مغادرة فريق «الشياطين الحمر»، وفق الصحيفة، بمعزل عن آمال جوزيه مورينيو، إذ أفاد الموقع البريطاني، بناء على معلومات منسوبة إلى وسائل إعلام إسبانية، أن معارف رونالدو في فريقه السابق مانشستر يونايتد، أخبروه بأن بول بوغبا، دخل في مفاوضات متقدمة مع فريق برشلونة، الساعي بدوره للحصول على خدمات النجم الفرنسي. وبحسب المصدر نفسه، يرغب كريستيانو رونالدو أن يُسرع يوفنتوس من وثيرة المفاوضات مع بول بوغبا، ولا سيما أن برشلونة يرى في قدوم النجم الفرنسي (25 عاماً) إلى القلعة الكتالونية خير بديل للنجم الكبير أندريس إنييستا، الذي رحل عن «البلوغرانا» نهاية الموسم الماضي.
يُشار إلى أن بول بوغبا، ساهم في فوز المنتخب الفرنسي بكأس العالم 2018 للمرة الثانية في تاريخ منتخب «الديوك»، إذ سجل بوغبا الهدف الثالث من أصل أربعة في شباك المنتخب الكرواتي، الذي كان يُمني النفس بحمل الكأس العالمية للمرة الأولى في تاريخه.