حددت المحكمة العليا في ميونيخ نهاية نيسان المقبل موعداً لمحاكمة البريطاني بيرني ايكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، بتهمة الفساد.

ويواجه ايكليستون تهمة دفع رشى لمصرفي الماني سابق هو غيرهارد غريبكوفسكي في اطار بيع حقوق بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 لصندوق الاستثمار البريطاني «سي في سي». وسبق للنيابة العامة السويسرية ان ذكرت في 29 تشرين الاول الماضي انها تحقق في مزاعم فساد مرتبطة بإيكليستون، بشأن بيع حصته في اعمال تجارية تقدر بملايين الدولارات عام 2006.

وقال المتحدث باسم الادعاء هنري ديلا كازا لوكالة «فرانس برس» حينها: «افتتح مكتب المدعي العام في جنيف تحقيقاً اثر شكوى مقدمة من شركة كونستانتين ميديين».
وامتنع ديلا كازا عن تسمية ايكليستون مباشرة، لكنه اكد دقة التقارير الاعلامية التي ذكرت انه محط تحقيق قضائي.
ورفض ايكليستون في حديث لصحيفة «هاندلشبلات» الالمانية الاقتصادية التهمة الموجهة اليه، مؤكداً انه لن يتخلى عن منصبه كعراب سباقات الفئة الاولى.
واضاف ايكليستون: «لم أرتكب اي خطأ. الامر يتعلق الآن باثبات براءتي، ولهذا السبب سأذهب الى ميونيخ في حال المحاكمة بتهمة الفساد. انا مضطر للذهاب الى المانيا. على ما يبدو ان لا خيار امامي. في كافة الاحوال انا احب ميونيخ، انها مدينة جميلة».
ويحقق القضاء الالماني في قضية تعود الى حوالى عامين وبخضوص مبلغ قدره 35 مليون يورو دفعه ايكليستون لمسؤول سابق في المصرف البافاري «بايرن ال بي»، غريبكوفسكي، في 2006 و2007.