لا جديد طرأ على صحة البطل «الأسطوري» السابق في سباقات الفورمولا 1، الالماني ميكايل شوماخر، الذي يرقد في المستشفى منذ 29 كانون الاول في غيبوبة مصطنعة بعد تعرضه لحادث تزلج على منحدرات جبال الألب، حيث لا تزال حالته «مستقرة»، بحسب ما أفادت المتحدثة باسم «شومي»، سابين كيم.


وأضافت كيم: «عائلة ميكايل تثق تماماً بالطاقم الطبي وراضية جداً عن العمل الذي يقوم به».
في هذا الوقت، استمرت رسائل الدعم التي تتمنى أن يستفيق شوماخر من غيبوبته ويستعيد عافيته، حيث أكد فريقه السابق، فيراري، أنه يتلقى يومياً الكثير من الرسائل الموجهة الى «شومي»، وأنه ينشر بعضاً منها في موقعه الرسمي على شبكة «الإنترنت».
ومن بين الرسائل برزت رسالة رئيس «الحصان الجامح»، لوكا دي مونتزيمولو، التي كتب فيها: «ميكايل، لطالما كنت قريباً منا ومحباً. في فيراري، الجميع يساندك في هذا السباق المهم، وستفوز به كما فعلت في الكثير من السباقات معنا».
وفي سياقٍ آخر، أعرب السائق الفنلندي السابق، ميكا هاكينن، عن اعتقاده بأن مواطنه كيمي رايكونن، الذي سيقود في الموسم المقبل لفيراري، سيتمكن من التفوّق على زميله الجديد، الاسباني فرناندو ألونسو، الذي كان دائماً «الرقم 1» في الفريق الايطالي.
وقال هاكينن: «أعتقد أن أسلوب قيادة كيمي تبدو مثالية مع محرك «توربو»، في حين أن ألونسو سيجد صعوبة، لذا أعتقد أن كيمي سيتفوّق عليه».