لم تحدث أي مفاجأة في انطلاق الجولة الأولى بمسابقة كأس التحدّي. الفرق التي تحضّرت تغلّبت على نظيرتها التي تأخّرت في التحضير. طرابلس والتضامن صور سقطا بفعل عدم التعاقد مع مدرب، فالفريق الشمالي عيّن فادي عياد من اللجنة الفنية لقيادة الفريق، و«سفير الجنوب» تعاقد مع محمد زهير قبل يومٍ واحد على أول مباراة للفريق، مكتفين بضم ثلاثة أجانب للاختبار.

على ملعب العهد قسا شباب الساحل على طرابلس 6-1. عباس عطوي جدد شبابه مسجلاً هدفاً في مباراته الرسمية الأولى مع فريقه الجديد (45). هدفٌ هو الأول له منذ سجل في مرمى الساحل تحديداً قبل
عامين. أما حسن كوراني الذي لعب في الموسم الماضي مع طرابلس، سجّل في مرمى زملائه السابقين هدفين (14 و84)، فيما أضاف محمد سالم (23) وحسين حيدر (68) وحكمت زين (86) الأهداف الثلاثة الأخرى، بينما سجل أحمد دياب هدف طرابلس الوحيد. وعلى ملعب كفرجوز في النبطية، أسقط الشباب الغازية العائد إلى الدرجة الأولى التضامن صور 2-1.
دقيقةٌ واحدة كانت كافية لعلي يزبك لافتتاح التسجيل للغازية، وأضاف العاجي كريستيان جان كيكي الهدف الثاني (15)، فيما سجل عبد الله كفل هدف التضامن في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع. الجولة الثانية ستكشف عن شكل الراسينغ، الذي لم يُعيّن مدرباً بعد، ولاعبوه يطالبون الإدارة بالحصول على استغناءاتهم. مباراة الفريق الأولى ستكون مع التضامن صور على ملعب العهد، فيما سيواجه البقاع الرياضي طرابلس في بحمدون. الفريقان كلاهما البقاعي والبيروتي سيلعبان مع الفريقين اللذين تكبّدا الخسارة في الجولة الأولى، وبالتالي مهمتها لن تكون سهلة.