يضع مانشستر يونايتد الإنكليزي نصب عينيه تعزيز صفوفه في سوق الانتقالات الشتوية بعد النصف الأول الكارثي من الموسم الحالي والذي وضع مدربه الاسكوتلندي، ديفيد مويز، في موقف حرج للغاية أمام جماهير النادي.

وكما بات واضحاً، فإن الهدف الأول والأهم لـ«الشياطين الحمر»، هو الإسباني خوان ماتا، نجم تشلسي. ويبدو أن الصفقة تسير نحو خواتمها السعيدة بالنسبة ليونايتد، إذ كشفت صحيفة «ذا غارديان» أن الناديين توصلا الى اتفاقٍ مبدئي في هذا الشأن، وأن الصفقة ستبلغ 40 مليون جنيه استرليني ليصبح بذلك ماتا أغلى لاعب في تاريخ النادي.

في هذا الوقت، فاجأ البرازيلي دانتي، مدافع بايرن ميونيخ الألماني، المتابعين بتصريح لموقع «فوكس سبورتس برازيل» أكد فيه أنه يجري مفاوضات للانتقال الى مانشستر يونايتد، وأن الخطوة قد تتم في موسم الانتقالات الشتوي الحالي.
إلا أن وكيل أعمال اللاعب، ماركوس مارين، ناقض ما نقله الموقع البرازيلي عن دانتي، حيث أكد أن الأولوية هي لبقاء مدافع «السيليساو» مع فريقه وأن المفاوضات دائرة بين الطرفين لتمديد العقد، لكن من دون أن يقفل الباب على رحيل موكله.
وقال مارين لصحيفة «ذا إندبندنت» البريطانية: «خياره الأول هو اللعب هنا (بايرن). إنه سعيد جداً حتى اللحظة في ألمانيا، لكن إذا لم يطرأ تغيّر في الأسابيع المقبلة (مفاوضات تمديد العقد)، فبالتأكيد أننا سننظر إلى خيارات أخرى».
مانشستر يونايتد تصدّر عناوين صحيفة إنكليزية أخرى هي «ذا دايلي ميرور» التي أفادت بأن النادي بدأ تحركه للحصول على خدمات الألماني باتريك هيرمان، موهبة بوروسيا مونشنغلادباخ.
وأوضحت الصحيفة أن مويز سيسافر الى ألمانيا لمتابعة هيرمان في مباراة مونشنغلادباخ وبايرن ميونيخ في الدوري الألماني.
ويتوقع، بحسب الصحيفة، أن يبلغ العرض الذي سيتقدم به يونايتد مقابل هيرمان 10 ملايين يورو.
وفي ألمانيا، أعلن هوفنهايم انفصاله عن حارس مرماه المخضرم تيم فيزه بالتراضي، إلا أن وسائل إعلام محلية ذكرت أن النادي دفع مبلغاً كبيراً للحارس الدولي السابق. وقال بيتر ريتيغ، الرئيس التنفيذي لهوفنهايم، من دون الكشف عن التفاصيل المالية للصفقة: «نحن سعداء لتمكّننا من حل هذه القضية بدون مشكلات كبيرة».