بلغ السويسري ستانيسلاس فافرينكا، المصنف ثامناً، نهائي بطولة أوستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى بطولات «الغراند سلام»، للمرة الأولى في مسيرته، بفوزه على التشيكي توماس بيرديتش السابع 6-3 و6-7 و7-6 و7-6.

وضرب فافرينكا (28 عاماً) موعداً في النهائي مع مواطنه روجيه فيديرر السادس أو الإسباني رافايل نادال الأول اللذين يتواجهان اليوم الجمعة.

واستحق فافرينكا الوجود في النهائي بعدما جرد الصربي نوفاك ديوكوفيتش من اللقب الذي توج به في الأعوام الثلاثة الماضية، بالفوز عليه في الدور ربع النهائي.
وكانت النتيجة الأفضل لفافرينكا سابقاً وصوله الى نصف نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية عام 2013، أما أفضل نتيجة له في ملبورن قبل هذا العام فكانت وصوله الى ربع النهائي.
ولدى السيدات، تأهلت الصينية لي نا الرابعة والسلوفاكية دومينيكا شيبولكوفا العشرون الى النهائي.
وفازت نا على الكندية أوجيني بوشارد الثلاثين 6-2 و6-4، وشيبولكوفا على البولونية أنييسكا رادفانسكا الخامسة 6-1 و6-2 في نصف النهائي.
وأنهت الصينية (31 عاماً) مغامرة الشابة بوشارد (19 عاماً) لتبلغ النهائي للمرة الثالثة بعدما خسرت في عام 2011 أمام البلجيكية كيم كلايسترز، وفي العام الماضي أمام البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا.
وتأمل لي نا، التي تقدم أداءً ثابتاً وقوياً، إحراز اللقب الثاني ضمن الغراند سلام، إذ سبق لها أن توجت بطلة في رولان غاروس الفرنسية عام 2009. وفي المباراة الثانية، واصلت شيبولكوفا تألقها لتصبح أول سلوفاكية تبلغ نهائي إحدى بطولات الغراند سلام حتى الآن. وسيطرت شيبولكوفا على المجريات تماماً ومنعت رادفانسكا من التقاط أنفاسها والدخول في أجواء المباراة لتنهيها في أكثر من ساعة بقليل.