استدعى مدرب منتخب لبنان لكرة القدم ـ رجال، المونتنيغري ميودراغ رادولوفيتش 22 لاعباً للمباراة الودية المقبلة مع المنتخب الكويتي، في 11 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، على ملعب نادي الكويت في ضاحية كيفان، استعداداً لبطولة كأس آسيا «الإمارات 2019». وغاب عن القائمة كابتن المنتخب حسن معتوق بداعي الإصابة، بالإضافة إلى مدافع «توسو» الياباني جوان العمري ومهاجم «بروملي» الإنكليزي عمر بوغيل، للسبب عينه، حسب المسؤول الإعلامي وديع عبد النور.

وضمّت القائمة أربعة حرّاس مرمى، هم مهدي خليل (العهد)، عباس حسن (النجمة)، مصطفى مطر (السلام زغرتا) ومحمد طه (الصفاء)، واللاعبون: علي حمام، قاسم الزين، نادر مطر (النجمة)، معتز بالله الجنيدي، حسن بيطار، نصار نصار، بلال نجدي، عدنان حيدر، حسن شعيتو «شبريكو» وحسن شعيتو «موني» (الأنصار)، هيثم فاعور، ربيع عطايا، محمد حيدر (العهد)، وليد إسماعيل، إدمون شحادة (السلام زغرتا)، محمد زين طحان (الصفاء)، سوني سعد (إندي إليفن الأميركي) وهلال الحلوي (أبولون سميرنيس اليوناني).
وسيكون هذا اللقاء الأوّل بين المنتخبين منذ مباراة الإياب في التصفيات المزدوجة المؤهّلة إلى كأس العالم «روسيا 2018» وكأس آسيا «الإمارات 2019»، حين انتهت النتيجة بالتعادل السلبي، قبل أن يخوض المنتخب اللبناني 21 مباراة أُخرى، فاز في عشر منها، تعادل في ثماني مباريات وخسر في ثلاث أخرى.
وبعد مباراة الكويت، يخوض المنتخب اللبناني مباراتين ودّيتين مع المنتخبين الأوزبكي والأوسترالي في 15 و20 تشرين الثاني/نوفمبر في العاصمة الاوسترالية سيدني، علماً أن المنتخب الأخير سيلتقي نظيره الكويتي في 15 الشهر الجاري، بعد أربعة أيّام من مباراة لبنان. وكان المنتخب الكويتي خاض خمس مباريات وديّة بعد أن رفع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» الحظر عن الرياضة الكويتيّة، بسبب التدخل الحكومي في عمل المنظمات الرياضيّة، ففاز على فلسطين، وتعادل مع مصر والعراق، وخسر أمام الأردن والكاميرون.
ويلعب منتخب لبنان أولى مبارياته في البطولة الآسيوية مع المنتخب القطري في 9 كانون الثاني /يناير 2019 على ملعب «هزاع بن زايد» في مدينة العين، قبل لقاء المنتخب السعودي بعد ثلاثة أيام على ملعب «آل مكتوم» في مدينة دبي، ومن بعدها يلتقي المنتخب الكوري الشمالي في 17 الشهر عينه على ملعب «الشارقة». وكان المنتخب اللبناني تأهّل إلى البطولة للمرة الأولى عبر التصفيات، عقب تصدّره مجموعته التي ضمّت كوريا الشمالية، هونغ كونغ وماليزيا، بـ16 نقطة من خمسة انتصارات وتعادل. وستكون هذه المباريات فرصة لمدرب منتخب لبنان للوقوف على جاهزية لاعبيه الفنية والبدنية، قبل الدخول في مرحلة التحضيرات النهائية للبطولة الآسيوية.