دوَّن السويسري ستانيسلاف فافرينكا، المصنف ثامناً، اسمه في سجلات بطولات «الغراند سلام» بأفضل طريقة ممكنة، بإحرازه لقب بطولة اوستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم، إثر فوزه على الاسباني رافايل نادال الاول 6-3 و6-2 و3-6 و6-3، على ملاعب ملبورن.

واستحق فافرينكا (28 عاماً) لقبه الاول في البطولات الكبرى بغضّ النظر عن الإصابة التي عانى منها نادال في الظهر مطلع المجموعة الثانية، وأدت إلى توقف المباراة لدقائق وعدم قدرة الاسباني على الحركة جيداً.

وكان السويسري تخطى في طريقه الى المباراة النهائية الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني وبطل الاعوام الثلاثة الماضية، والتشيكي توماس برديتش السابع في الدورين السابقين على التوالي. وسيرتقي فافرينكا الى المركز الثالث في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين الذي يصدر اليوم، وهو أول لاعب يتغلب على نادال وديوكوفيتش في بطولة واحدة للغراند سلام.
وأصبح فافرينكا ثاني لاعب سويسري يخوض نهائي إحدى البطولات الكبرى بعد مواطنه روجيه فيديرر، وكانت النتيجة الافضل له سابقاً وصوله الى نصف نهائي بطولة «فلاشينغ ميدوز» الاميركية عام 2013. أما أفضل نتيجة له في ملبورن قبل هذا العام فكانت وصوله الى ربع النهائي، إذ انتظر 36 بطولة كبرى لكي يصل الى المباراة النهائية الاولى له، وهو أمر لم يحصل في حقبة البطولات المفتوحة (بدأت عام 1968) سوى مع الاسباني دافيد فيرير الذي انتظر 42 بطولة لكي يصل الى النهائي الكبير الاول له وكان العام الماضي في «رولان غاروس».
في المقابل، يتعيّن على نادال انتظار بطولة «رولان غاروس» التي تنطلق في أيار المقبل لمحاولة معادلة رقم الاميركي بيت سامبراس بإحراز اللقب الرابع عشر في «الغراند سلام»، وهو ثاني أفضل رقم في التاريخ.
ولدى السيدات، نجحت الصينية لي نا، المصنفة رابعة، بالظفر بلقبها الثاني في «الغراند سلام»، إثر فوزها على السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا العشرين 7-6 و6-0.
وسبق للصينية أن توِّجت بطلة في رولان غاروس الفرنسية عام 2011، وباتت أول لاعبة آسيوية تتوَّج في ملبورن، وأكبر لاعبة ايضاً منذ اعتماد حقبة البطولات المفتوحة عام 1968 بعد الاوسترالية مارغاريت كورت عام 1973.




أعربت لي نا عن سعادتها، قائلة: «واخيراً فزت باللقب في اوستراليا»، مضيفة: «أهنئ دومينيكا على ادائها في هذه البطولة». وتابعت: «إنها بطولة الغراند سلام المفضلة لي، وأتطلع الى العودة للمشاركة فيها السنة المقبلة».




بدا فافرينكا غير مصدّق فوزه على نادال في النهائي، قائلاً: «إنها افضل بطولة غراند سلام شاركت فيها»، ومضيفاً: «حتى الآن لست ادري اذا ما كنت أحلم أم لا، وسأرى كيف سيكون شعوري صباح غد».